مقتل أميركي حاول الفرار من نقطة تفتيش بزيمبابوي

لقي أميركي مصرعه برصاص قوات الأمن في زيمبابوي أمس قرب بلدة موتاري شرقي البلاد. وقال متحدث باسم الشرطة إن رجال الأمن أطلقوا النار على السيارة التي كانت تقله بعد أن حاول الفرار من نقطة تفتيش. وأوضح أن الأميركي توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها بعد نقله إلى المستشفى بثلاث ساعات.

وأشار المتحدث -الذي رفض الإفصاح عن اسم القتيل- إلى أن الأميركي يحمل إقامة مؤقتة في جنوب أفريقيا، وكان يقود سيارة مرخصة من جنوب أفريقيا انتهت صلاحية تأشيرة دخولها إلى زيمبابوي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ورفض المتحدث إعطاء مزيد من التفاصيل عن الحادث، مشيرا إلى أن المعلومات سيعلن عنها عند الانتهاء من التحقيق وإعلام عائلة القتيل. وقد أكد مسؤولون في السفارة الأميركية بهراري مقتل أحد الرعايا الأميركيين لكنهم أوضحوا أنهم ينتظرون تقريرا من السلطات يوضح ملابسات الحادث. وقد أشارت صحيفة هيرالد الرسمية إلى أن القتيل محاضر زائر قدم من جنوب أفريقيا ويبلغ من العمر 54 عاما.

المصدر : رويترز