مصرع مسلحين باكستانيين في كشمير

جنود هنود يمرون بالقرب من جثة أحد المقاتلين الكشميريين (أرشيف)

لقي مقاتلان كشميريان الليلة الماضية مصرعهما على يد قوات الشرطة في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير.

وقالت الشرطة الهندية إن المسلحين يحملان الجنسية الباكستانية وينتميان إلى جيش محمد وقتلا في مقاطعة بونش الجنوبية بالقرب من الجزء الذي تسيطر عليه باكستان في كشمير.

ويعد أحد القتيلين من أبرز المطلوبين لسلطات نيودلهي حسب مصادر الشرطة. وقال مسؤول هندي إن مصرع إلياس فرحان يشكل هزيمة قاسية لجيش محمد. وتتهم الهند جارتها باكستان بدعم جيش محمد وجماعة عسكر طيبة المحظورتين من قبل إسلام أباد.

من جهة أخرى ألقى مسلحون قنبلة يدوية على مكتب حزب الحرية الديمقراطية الذي يطالب باستقلال إقليم كشمير عن الإدارة الهندية في ولاية سرينغار دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات أو دمار. وكان ثلاثة جنود هنود قد لقوا مصرعهم أمس الاثنين عندما انفجر لغم زرعه مقاتلون كشميريون لدى مرور الحافلة التي كانت تقل الجنود في مقاطعة دودا جنوبي كشمير.

وذكرت مصادر الشرطة الهندية أن الحافلة كانت تقل قوات الاحتياط من العاصمة الصيفية للولاية سرينغار, إلى العاصمة الشتوية جامو عندما وقع الانفجار. يشار إلى أن أكثر من 37 ألف شخص قضوا في الصراع الدائر بين السلطات الهندية والمقاتلين الذي يطالبون باستقلال الإقليم عن الهند منذ عام 1989.

المصدر : وكالات