إدانة ضابط روسي بالتجسس لصالح واشنطن

أدانت محكمة عسكرية روسية ضابطا بالجيش بتهمة التجسس وإفشاء أسرار عسكرية لصالح جهة أجنبية.

وقال مكتب الادعاء العسكري الروسي في بيان إن محكمة موسكو العسكرية قضت في جلسة مغلقة عقدتها اليوم بسجن العقيد ألكسندر سيباخيف ثماني سنوات مع الأشغال الشاقة, وتجريده من رتبته العسكرية.

ولم يحدد المكتب الجهة التي تجسس سيباخيف لصالحها، لكن تقارير صحفية روسية قالت إن التهم الموجهة إلى الضابط تتضمن إفشاء أسرار الدولة لصالح عملاء الاستخبارات الأميركية.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن سيباخيف -وهو عميل لجهاز الاستخبارات الروسي- متهم بإفشاء أسرار الدولة وأسرار أخرى إلى عملاء وكالة الاستخبارات الأميركية (CIA). وأضافت الوكالة أن المتهم اعتقل في أبريل/ نيسان الماضي بينما كان ينقل وثائق سرية إلى أحد عملاء الاستخبارات الأجانب.

يشار إلى أنه رغم انتهاء الحرب الباردة منذ أكثر من 12 عاما، فإن التوتر بين روسيا والغرب مستمر بسبب أنشطة التجسس.

المصدر : أسوشيتد برس