عـاجـل: المندوب التركي في مجلس الأمن: النظام السوري وحلفاءه يسعون إلى جر تركيا إلى حرب قذرة

باساييف يتبنى عملية مسرح موسكو ويبرئ مسخادوف

شامل باساييف
أعلن شامل باساييف أحد قادة المقاتلين الشيشان اليوم الجمعة عبر موقع على الإنترنت مسؤوليته عن عملية احتجاز الرهائن في موسكو أواخر الشهر الماضي, وبرأ الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف من أي مسؤولية في هذه العملية مهددا بنقل الحرب إلى جميع الأراضي الروسية.

ودعا باساييف -العدو اللدود لموسكو- كل "المجموعات الاستشهادية" إلى الانضمام لمعركته لمواصلة الهجمات على الروس وذلك في بيان نشر على موقع إنترنت. وقال "من الآن وصاعدا, الحرب لن تتواصل فقط في الأراضي الشيشانية وإنما أيضا في كل أراضي روسيا".

وطلب القائد الشيشاني البارز الصفح من مسخادوف "وكذلك من رفاق السلاح لأنه أخفى عنهم التحضيرات وإطلاق هذه العملية".

واتهمت روسيا مسخادوف بالتورط في عملية احتجاز الرهائن كما كانت وراء قيام الشرطة الدانماركية باعتقال موفده أحمد زكاييف الأربعاء في كوبنهاغن. ورفضت موسكو طلب مسخادوف بالتفاوض لإنهاء الأزمة الشيشانية، بل وأصدرت مذكرة اعتقال دولية بحقه.

قائد عملية احتجاز الرهائن بمسرح موسكو

وفي موسكو قال محقق بمنظمة حقوق الإنسان الروسية إن الذين نفذوا عملية مسرح موسكو قبل نحو ثمانية أيام لم يولدوا مجرمين وأكد أن الحرب في الشيشان حولتهم إلى "إرهابيين".

وحذر المحقق أوليغ ميرونوف في مؤتمر صحفي من أنه لن توجد منطقة في روسيا بمعزل عن عمليات إرهابية مادام النزاع مستمرا في الشيشان. ودعا قيادة الكرملين إلى الدخول في مفاوضات سلام مع الرئيس الشيشاني مسخادوف.

وأعلنت الشرطة الروسية من جهتها أنها عثرت على حافلة استخدمت على ما يبدو في نقل المجموعة الشيشانية المسلحة إلى موسكو لتنفيذ عملية احتجاز الرهائن.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (إنترفاكس) نقلا عن الشرطة قولها إن الحافلة التي تحمل لوحة تسجيل لجمهورية داغستان الروسية المجاورة للشيشان غادرت كاسافيورت في داغستان بداية أكتوبر/تشرين الأول متوجهة إلى موسكو.

وأضافت أن سائق الحافلة وتسعة ركاب جميعهم من سكان المنطقة كانوا على متنها عندما صادرتها الشرطة التي أوضحت أنها أوقفتهم واستجوبتهم بشأن تورطهم المحتمل في عملية احتجاز الرهائن.

حملة لصالح زكاييف

أحمد زكاييف
من ناحية أخرى ذكر مصدر برلماني دانماركي أن الممثلة البريطانية فانيسا ريدغريف الناشطة في الدفاع عن القضية الشيشانية ستلتقي نوابا في البرلمان اليوم لمناقشة مصير أحمد زكاييف موفد الرئيس الشيشاني الذي اعتقل في الدانمارك بناء على طلب من روسيا.

وزارت ريدغريف أمس الخميس زكاييف في المقر العام لشرطة كوبنهاغن، كما اجتمعت مع المسؤولة عن شرطة العاصمة هني بيغ هانسن وبيرك نيلسن المحامي المكلف الدفاع عن زكاييف.

وقالت ريدغريف في ختام زيارتها للموفد الشيشاني "إن هناك فريقا يساعد نيلسن في تحضير ملف زكاييف أمام المحاكم". وقد وكلت على نفقتها الخاصة محاميا كبيرا في لندن للعمل على منع تنفيذ كوبنهاغن طلب موسكو تسليمه.

وقد اعتقل زكاييف مساء الثلاثاء بناء على طلب السلطات الروسية التي تتهمه بالتورط في عدة أعمال تصفها بالإرهابية, وبأنه خطط لعملية احتجاز الرهائن بمسرح موسكو.

وكانت مجموعة شيشانية مسلحة مؤلفة من 50 فردا احتجزت حوالي 800 شخص في مسرح بموسكو في 23 أكتوبر/تشرين الأول وهددت بقتلهم إذا لم تنسحب القوات الروسية من جمهورية الشيشان. وقد استمرت العملية ثلاثة أيام وانتهت فجر السبت الماضي بهجوم شنته القوات الروسية الخاصة وقتل فيه 119 من الرهائن بينهم 117 بسبب استنشاقهم غاز استخدم في عملية الإفراج عنهم.

المصدر : وكالات