رمسفيلد يشيد بإنجازات البنتاغون بعد عام من الحرب

رمسفيلد والجنرال بيتر بيس في مؤتمر صحفي بالبنتاغون
أشاد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بإنجازات وزارته طيلة عام كامل على ما سماه الحرب ضد الإرهاب في أفغانستان. وجدد رمسفيلد في مؤتمر صحفي بالبنتاغون اتهام العراق بانتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي وضرورة نزع أسلحة الدمار الشامل منه.

جاءت تصريحات رمسفيلد بمناسبة مرور عام على الحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان. وأعلن وزير الدفاع الأميركي أن للولايات المتحدة عشرة آلاف جندي في أفغانستان، لكنها ما زالت لا تعرف إن كان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ما زال على قيد الحياة أم في عداد الأموات.

وقال رمسفيلد إنه لا يمكنه تأكيد صحة الشريط الصوتي المسجل الذي بثته الجزيرة الأحد الماضي. وصرح بأن مصير الملا محمد عمر زعيم طالبان ما زال غير واضح بعد مرور عام من بدء الحرب.

وأضاف أن حرب الولايات المتحدة ضد "الإرهاب" لا تستهدف رجلا واحدا مؤكدا أنها مشكلة أكبر كثيرا من فرد واحد.

وتحدث الجنرال بيتر بيس من مشاة البحرية الأميركية في اللقاء مع رمسفيلد فقال إن هناك عشرة آلاف جندي أميركي في أفغانستان يؤدون أعمالا مختلفة بدءا من مطاردة فلول طالبان والقاعدة ووصولا إلى تعبيد الطرق والقيام بمهام خدمات مدنية أخرى.

وأوضح رمسفيلد أن القوات الأميركية ستبقى حتى تسيطر الحكومة في كابل على الوضع بقوة، لكنه لم يذكر أي تقدير للمدة التي ستبقاها القوات الأميركية هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات