فاجبايي يهاجم باكستان وإسلام آباد تجري اختبارا صاروخيا

أتال بيهاري فاجبايي وبرويز مشرف

هاجم رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي باكستان، مجددا اتهامه للنظام العسكري في إسلام آباد بعدم احترام تعهده بوقف ما أسماه الإرهاب عبر الحدود في كشمير.

وقال فاجبايي في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إن باكستان دعمت محاولات لتخريب الانتخابات في إقليم كشمير. وأوضح أنه "لا يمكن للإرهاب والحوار أن يسيرا معا"، مؤكدا أن الشعور الغالب في الهند أنه لا يمكن عقد حوار إلا إذا تخلت باكستان عن "استخدام الإرهاب".

وتتطلع الهند إلى تثبيت شرعية حكمها في كشمير عبر الانتخابات التي تجريها حاليا في الإقليم والتي تدخل جولتها الرابعة والأخيرة. ولم تهدأ أعمال العنف منذ الإعلان عن إجراء تلك الانتخابات في أغسطس/ آب الماضي.

من ناحية أخرى, أعطى الرئيس الباكستاني برويز مشرف المؤسسة العسكرية الضوء الأخضر لإجراء تجربة صاروخية غدا الثلاثاء هي الثانية في غضون أقل من أسبوع، حسب ما نقلت صحيفة ذا نيوز الباكستانية عن مصادر مطلعة.

وأوضحت الصحيفة أن التجربة الجديدة ستجرى على صاروخ شاهين مداه 800 كلم. وقد رفض مسؤولون حكوميون في إسلام آباد التعليق على تقرير الصحيفة. وكانت باكستان تعهدت يوم السبت بمواصلة تجاربها الصاروخية في إطار سياستها الدفاعية, رغم سيل الانتقادات الدولية في أعقاب اختبارها صاروخ أرض أرض (شاهين 1) يوم الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات