السجن مدى الحياة لفلسطيني شارك في قتل زئيفي

محمود الريماوي وصلاح علوي لدى مثولهما أمام المحكمة

أدانت محكمة إسرائيلية فلسطينيا بالضلوع في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي السابق رحبعام زئيفي, وأصدرت بحقه حكما بالسجن مدى الحياة.

كما أدانت المحكمة فلسطينيا آخر هو صلاح علوي بمساعدة منفذي العملية، ومن المقرر أن يصدر الحكم بحقه لاحقا.

وقال قضاة المحكمة إن محمود الريماوي شارك في الإعداد لعملية اغتيال زئيفي كما كان له دور في تنفيذ العملية. وأضافوا أن الريماوي كان ينتظر منفذي عملية الاغتيال في سيارة خارج مبنى الفندق.

يذكر أن خمسة من أعضاء الجبهة الشعبية تتهمهم إسرائيل في اغتيال زئيفي محتجزون في سجن فلسطيني بمدينة أريحا تحت حراسة بريطانية أميركية. وكان زئيفي قد اغتيل يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي.

من جانب آخر, أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم أنها اعتقلت ثلاثة من فلسطيني 48 بزعم أن حركة حماس جندتهم للعمل بجهازها العسكري المسؤول عن عشرات العمليات الفدائية داخل الخط الأخضر.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت الرجال الثلاثة خلال سبتمبر/ أيلول، وأضافت أنهم أعضاء في الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

وقال بيان لرئاسة الحكومة الإسرائيلية إن العرب الثلاثة اعترفوا أثناء التحقيق معهم بأنهم خططوا لشن هجمات داخل إسرائيل منها خطف جندي بهدف قتله.

والمعتقلون الثلاثة هم مطر ونعمان أبو حفيظة من سكان بلدة الرملة القريبة من مدينة تل أبيب وحسن حجازي المقيم في بلدة اللد القريبة.

وأفاد بيان الحكومة الإسرائيلية أن المعتقل الأول اعترف بأنه جند في مارس/ آذار الماضي على يد أحد معاوني المسؤول العسكري بحماس محمد ضيف الذي نجا الشهر الماضي من محاولة اغتيال في هجوم صاروخي إسرائيلي استهدف سيارته في غزة. وأضاف البيان أنه عثر على مواد كيميائية تستخدم في تصنيع متفجرات في منزل الثاني.

وكانت محاكمة أربعة من فلسطيني 48 يقيمون في القدس قد بدأت أمس بتهمة مساعدة منفذي عمليات فدائية على تنفيذ سلسلة من الهجمات داخل الخط الأخضر في وقت سابق من هذا العام.

ويحاكم الأربعة بتهمة صلتهم بالهجوم على كافتيريا الجامعة العبرية بالقدس في يوليو/ تموز والذي قتل فيه تسعة أشخاص، وبالهجوم على مقهى في القدس أسفر عن مقتل 11 شخصا.

المصدر : وكالات