لاجئون أفغان يعودون مرة أخرى إلى باكستان

لاجئ أفغاني يحمل أغراضه في مخيم للاجئين بضواحي مدينة كراتشي الباكستانية (أرشيف)
قالت مسؤولة بالمفوضية العليا للاجئين في كابل اليوم إن المخاوف الأمنية في أفغانستان واقتراب موسم الشتاء يدفعان عددا من اللاجئين الأفغان الذين عادوا مؤخرا إلى بلادهم للتوجه مجددا إلى باكستان المجاورة.

وأوضحت ماكي شينوهارا للصحفيين أن المفوضية تلاحظ تزايد عدد الأسر الأفغانية العائدة إلى باكستان منذ منتصف الشهر الماضي، وأضافت أنه تم إحصاء 215 أسرة على الأقل عبرت الحدود نحو باكستان قبل الأسبوع الماضي عند نقطة العبور في طورخم بولاية ننغرهار الشرقية. وكانت نحو 100 أسرة أخرى عادت إلى باكستان في أغسطس/ آب الماضي.

وأشارت المسؤولة إلى أن حلول فصل الشتاء يؤثر في حركة عودة اللاجئين إلى باكستان, لكنها ناتجة أيضا عن المخاوف الأمنية في أفغانستان والتي لا تزال تواجه نتائج حرب استمرت عقدين.

وقالت شينوهارا إن عددا كبيرا من الأسر الأفغانية ذكرت أنها تستعد لقضاء الشتاء في باكستان على أن تعود في فصل الربيع إلى أفغانستان مرة أخرى، كما بررت أسر أخرى عودتها إلى باكستان "بالآفاق الاقتصادية المسدودة والمخاوف الأمنية والمشكلات التربوية التي يواجهها أبناؤها". وكان نحو 1.7 مليون لاجئ قد عادوا إلى أفغانستان معظمهم من إيران وباكستان في إطار برنامج عودة طوعية طبقته المفوضية العليا للاجئين.

المصدر : الفرنسية