الأحزاب البوسنية تعرب عن ارتياحها لنتائج الانتخابات

رئيس صرب البوسنة ميركو ساروفيتش وزوجته أثناء توجههما للإدلاء بصوتيهما في الانتخابات

أعربت الأحزاب البوسنية الرئيسية عن ارتياحها للنتائج التي سجلتها في الانتخابات التي جرت أمس السبت والتي اختار فيها البوسنيون أعضاء مؤسساتهم المركزية والمحلية وشهدت نسبة مشاركة ضعيفة.

فقد أكد حزب العمل الديمقراطي (قومي) أنه حصل استنادا إلى نتائج جزئية على 36.94% من الأصوات وأنه يحتل المرتبة الأولى في البرلمان المركزي وبرلمان الاتحاد الكرواتي المسلم.

وقال حسن مورادوفيتش أحد مسؤولي الحزب إن حزب العمل الديمقراطي "سيكون أساسيا في تشكيل السلطة الجديدة".

كما أوضح ناطق باسم الحزب الديمقراطي الصربي (قومي) أن حزبه يتقدم جميع منافسيه بعد فرز الأصوات في 10% من مكاتب الاقتراع في الكيان الصربي. وعبر رئيس الحزب دراغان كالينيتش عن ارتياحه للنتائج المتوافرة حتى الآن موضحا أن مرشح الحزب للرئاسة المركزية ميركو ساروفيتش يفترض أن يحقق 60% من الأصوات.

وفي موستار معقل كروات البوسنة أكد التجمع الديمقراطي الكرواتي أن مرشحه دراغان كوفيتش سيفوز بالمقعد الكرواتي في الرئاسة المركزية بحصوله على ما بين 70 و84% من الأصوات. واعتبر هذا الحزب أنه يأتي في الطليعة في غالبية مناطق البلاد التي يقيم فيها عدد كبير من الكروات.

وأعرب حزب البوسنة والهرسك -وهو أبرز الأحزاب الإصلاحية- عن "ارتياحه الكبير للنتائج"، ويقول إنه يستند في ذلك إلى نتائج في ثلاثة كونتونات من أصل عشرة في الاتحاد الكرواتي المسلم. وأوضح صفوت هلاليلوفيتش أحد مسؤولي هذا الحزب أن مرشحه إلى رئاسة البلاد رئيس الوزراء السابق حارس سيلاجيتش يحقق تقدما في جميع المناطق.

أما الحزب الاجتماعي الديمقراطي المتعدد الإثنيات والذي يوصف بالاعتدال فقد قال رئيسه وزير الخارجية زلاتكو لاغومجيا إن النتائج أتت "دون الآمال"، مضيفا أن الأحزاب القومية لن تتمكن من الحصول على الغالبية حتى لو ائتلفت مع بعضها.

يذكر أن الانتخابات البوسنية شهدت نسبة مشاركة ضعيفة بلغت 54.98% من الناخبين وفق ما ذكرت اللجنة الانتخابية البوسنية. وتعد هذه النسبة أقل من نسبة المشاركة في الانتخابات السابقة قبل عامين التي بلغت 64.4% كما تعتبر أضعف نسبة مشاركة منذ انتهاء الحرب عام 1995.

المصدر : الفرنسية