إخفاق حكومة ساحل العاج والمتمردين في وقف إطلاق النار

وسطاء من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في حديث مع الصحفيين في ساحل العاج

أخفق وفد الوساطة الذي يمثل دول غرب أفريقيا في جمع مسؤولي حكومة ساحل العاج والمتمردين لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وكان من المقرر توقيع اتفاق على وقف إطلاق النار بعد ظهر يوم أمس في تيبيسو التي تبعد 60 كلم عن بواكيه, بين مندوب عن حكومة ساحل العاج ومندوبين عن المتمردين, تحت إشراف وسطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

لكن هذا التوقيع أرجىء مرة ثانية بسبب عدم وجود وثيقة رسمية تمنح صلاحيات إلى مندوب سلطات ساحل العاج الكولونيل فيليب مانغو, كما قال الوفد الوزاري لمجموعة دول غرب أفريقيا. وأنحى المتمردون باللائمة على الحكومة في فشل التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال ماسامبا كونيه قائد المتمردين في كوروغو الخاضعة لسيطرتهم منذ 19 سبتمبر/أيلول الماضي, في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أمس إن رئيس ساحل العاج لوران غباغبو "يسعى إلى الإيقاع بنا, ولم يعد واردا توقيع اتفاق على وقف لإطلاق النار". وأضاف "أبدينا حسن نيتنا, واعترف بذلك المسؤولون في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا, بمن فيهم الوسطاء الذين يتفاوضون على وقف
لإطلاق النار، واليوم يريد غباغبو الإيقاع بنا بمساعدة الجنود الأنغوليين".

وأكد كونيه أن التمرد يستأنف متابعة تقدمه العسكري, مشيرا إلى أن القرار اتخذ بالتنسيق مع توهو فوزييه المتحدث باسم المتمردين في بواكيه. وكان فوزييه أعلن في وقت لاحق في بواكيه أن المتمردين يأملون في استئناف المفاوضات حول اتفاق على وقف لإطلاق النار اليوم الأحد قائلا إن وسطاء مجموعة دول غرب أفريقيا حددوا اليوم الأحد موعدا جديدا لإجراء مفاوضات.

لكن دبلوماسيين شككوا في التزام حكومة الرئيس لوران غباغبو أو متمردي الجبهة الوطنية لساحل العاج بأي وقف لإطلاق النار والمفاوضات التي ستلي ذلك لإنهاء الأزمة. في الوقت نفسه شوهدت قافلة ضخمة من الجيش متوجهة من مدينة أبيدجان في اتجاه معقل المتمردين في بواكيه على الرغم من إعلان مصادر عسكرية فرنسية أنها توقفت على بعد 80 كيلومترا من المدينة ولا يبدو أن هجوما على وشك الوقوع.

وقال تو فوزي قائد المتمردين في بواكيه إنه يتوقع أن تشن الحكومة هجوما سواء تم التوقيع على وقف لإطلاق النار أم لا. ويسعى المتمردون العسكريون إلى الإطاحة بنظام الرئيس غباغبو منذ فشل المحاولة الانقلابية في 19 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات