عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إنه اعترض أربعة صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل

محكمة أميركية تدين طيارا سودانيا بتهمة تزوير وثائق

أدانت السلطات الأميركية طيارا سابقا
في سلاح الجو السوداني محتجزا في أحد السجون الفدرالية منذ 13 سبتمبر/ أيلول الماضي بتهمة تزوير وثائق الهجرة.

وقال محامي الدفاع عن الطيار السوداني مكي حامد إن محكمة مدينة تشارلوت بولاية كارولينا الشمالية أدانت موكله بتهمة إعطاء بيانات مزورة أثناء تقديمه طلب الحصول على تأشيرة سياحية له ولزوجته وشقيقه لزيارة الولايات المتحدة.

وأوضح أن المحكمة أدانت موكله كذلك بإخفاء عمله في سلاح الجو السوداني أثناء تقديمه طلبا آخر للجوء في يونيو/ حزيران 2001، وقالت إنه ذكر في طلبه أنه كان يعمل في إحدى شركات الخطوط الجوية السودانية في الخرطوم. وقال المحامي إن موكله سيمثل أمام المحكمة بعد غد الاثنين للرد على هذه التهم، مشيرا إلى أن ذلك لا علاقة له بأحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وكانت صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية تحدثت الشهر الماضي عن مخطط مزعوم قالت فيه إن الطيار السوداني كان يخطط لمهاجمة البيت الأبيض بطائرة مخطوفة, وإنه تلقى تدريبا في أفغانستان وله صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

غير أن المسؤولين الأميركيين نفوا أن يكون قد تدرب في أفغانستان، كما لم يؤكدوا ما إذا كان الرجل عضوا في تنظيم القاعدة أم لا. وصرح مسؤول من سلطات تنفيذ القانون الفدرالية أنه لم توجه إلى الرجل السوداني أي تهم جنائية، في حين يحاول المحققون معرفة ما إذا كانت المزاعم عن مخطط الهجوم صحيحة أم لا.

المصدر : أسوشيتد برس