مسؤول أميركي يشكك في مقتل الظواهري

أيمن الظواهري
أعلن متحدث عسكري أميركي أن ما تردد عن موت أيمن الظواهري الذي يعتبر المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن ليس سوى "إشاعة".

وقال الناطق باسم التحالف المناوئ للإرهاب في أفغانستان روجر كينغ "لا معلومات لدي حول هذا الموضوع. على حد علمي ليس الأمر سوى إشاعة ولا شيء غير ذلك".

وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق أنه ليس لديه معلومات تسمح بتأكيد موت الظواهري. يأتي ذلك بعد أن نقلت وكالة أنباء إيتار تاس الروسية عن مصادر وصفتها بأنها سرية أن الظواهري قتل في أفغانستان.

وأوردت الوكالة نقلا عن هذه المصادر في إسلام آباد أن الظواهري لم يقتل في معركة إنما خلال عملية خاصة شنها رجال لم تعرف هوياتهم. ولم تقدم الوكالة تفاصيل أخرى لدعم تأكيداتها. وكان مصدر عسكري أفغاني أكد في ديسمبر/ كانون الأول 2001 أن الظواهري أصيب بجروح وربما قتل خلال عمليات قصف شرق أفغانستان.

المصدر : الفرنسية