مبعوث أميركي يصل إلى كوريا الشمالية لاستنئاف الحوار

كيلي يستمع أمس للمدير العام لمكتب شؤون آسيا بالخارجية اليابانية هيتوشي تاناكا

يبدأ مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون آسيا والمحيط الهادئ جيمس كيلي اليوم الخميس محادثات على مستوى عال مع كبار المسؤولين في بيونغ يانغ التي وصل إليها اليوم، في زيارة تستمر حتى السبت القادم. ويرافقه وفد يضم تسعة أشخاص.

ومن المتوقع أن تركز محادثات كيلي على مخاوف الولايات المتحدة بشأن إنتاج الصواريخ وأسلحة الدمار الشامل والقوات التقليدية في كوريا الشمالية.

وكان المبعوث الأميركي قد أجرى في اليومين الماضيين محادثات بطوكيو وسول تتعلق ببرنامج مباحثاته المزمعة مع المسؤولين الكوريين الشماليين. ومن المقرر أن يعود الوفد الأميريكي إلى سول يوم السبت ليطلع المسؤولين بكوريا الجنوبية ثم اليابان على نتائج محادثاته في بيونغ يانغ.

وكانت المحادثات عالية المستوى بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توقفت بعد زيارة تاريخية قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت في الأسابيع الأخيرة من عهد الرئيس السابق بيل كلينتون إلى بيونغ يانغ في أكتوبر/ تشرين الأول 2000.

وبدأ الرئيس الأميركي جورج بوش عهده بدراسة الملف الكوري. وصنف في بداية العام الحالي كوريا الشمالية ضمن ما سماه دول "محور الشر" إلى جانب العراق وإيران.

المصدر : وكالات