اليونان تقر بصعوبة انضمام قبرص للاتحاد الأوروبي

الزعيمان القبرصيان رؤوف دنكطاش (يسار) وغلافكوس كليريدس خلال محادثات سابقة بشأن توحيد الجزيرة
اعترفت اليونان اليوم بوجود صعوبات تحول دون انضمام جزيرة قبرص بشطريها إلى الاتحاد الأوروبي بحلول ديسمبر/ كانون الأول المقبل, نظرا لغياب آفاق تسوية لإعادة توحيد الجزيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية بانوس بغليتيس إن بلاده تأمل في التوصل إلى حل سياسي لمشكلة تقسيم الجزيرة, مؤكدا أن بلاده تعمل في هذا الاتجاه حتى يتمكن الشطران من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي غير أنه استبعد أن يتم ذلك نهاية العام الحالي كما هو مقرر.

وشدد بغليتيس في ندوة صحفية على ضرورة أن "تبقى جميع الطرق مفتوحة للانضمام اللاحق للشطر القبرصي التركي إلى قبرص موحدة وإلى الاتحاد الأوروبي".

يشار إلى أن قبرص هي ضمن الدفعة الأولى المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي من بين عشر دول ستعطي قمة الاتحاد الأوروبي بكوبنهاغن في ديسمبر/ كانون الأول المقبل الموافقة على انضمامها.

وقد بدأ زعيم القبارصة اليونانيون غلافكوس كليريديس وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش, اللذان تعرضا لضغوط دولية لتخطي خلافاتهما قبل أن يبدأ الاتحاد الأوروبي عملية توسيعه, مناقشات في يناير/ كانون الثاني الماضي تحت إشراف الأمم المتحدة لإعادة توحيد الجزيرة, إلا أن هذه المناقشات لا تزال متعثرة.

يذكر أن قبرص مقسمة إلى شطرين جنوبي يوناني وشمالي تركي منذ تدخل القوات التركية في شمال الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب قام به قبارصة يونانيون قوميون لإلحاق الجزيرة باليونان.

المصدر : الفرنسية