الاتحاد الأوروبي يحث البوسنيين على اختيار الإصلاحيين

مسلمان يشاركان في انتخابات سابقة بالبوسنة (أرشيف)
دعا الاتحاد الأوروبي المواطنين في جمهورية البوسنة والهرسك إلى التصويت لصالح الإصلاحيين أثناء الانتخابات المقرر عقدها بعد غد.

وشدد مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا على ضرورة أن يرفض البوسنيون تقديم الدعم للسياسات القومية المتشددة، وأن يتبنوا البرامج الإصلاحية التي تمكنهم من الاندماج مع أوروبا.

واعتبر سولانا في خطاب مفتوح وجهه للبوسنيين أنه إذا لم تكن أوروبا هي خيار الشعب البوسني فسيكون الركود هو البديل, وهو ما تعرفه البوسنة جيدا بعد أن جربته في السنوات التالية للحرب (1992-1995).

في الوقت نفسه أظهر استطلاع للرأي أجراه المعهد الأميركي الديمقراطي القومي في سراييفو تقدم مرشح حزب التجمع الديمقراطي دراغن تشوفيتش في السباق إلى عضوية مجلس الرئاسة البوسني.

وتعتبر المؤسسات الدولية حزب التجمع واحدا من الأحزاب القومية التي كانت السبب في اندلاع الحرب بالبوسنة عام 1992, وتعمل حاليا على تصعيد التناحر العرقي في البلاد.

وتدور المنافسة بين الحزب الاشتراكي وحزب من أجل البوسنة وحزب العمل للفوز بالانتخابات التي تعد الرابعة منذ توقيع اتفاقية دايتون للسلام في البوسنة عام 1995 التي أنهت الحرب.

ويختار الناخبون أعضاء البرلمان المركزي للجمهورية ونواب مجلسي الاتحاد الفدرالي المسلم الكرواتي والكيان الصربي. كما ينتخب البوسنيون أعضاء المجلس الثلاثي والذي يضم ممثلا عن كل من المسلمين والكروات والصرب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية