واشنطن تدرس عرض بيونغ يانغ التخلي عن برنامجها النووي

أعلنت الولايات المتحدة أنها تدرس الاقتراح الذي تقدمت به كوريا الشمالية ويقضي بالتخلي عن برنامجها النووي مقابل توقيع معاهدة عدم اعتداء بين البلدين.

فقد قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن اسمه إن واشنطن تدرس الاقتراح المشار إليه وسترد عليه في الوقت المناسب.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت أمس استعدادها لإزالة المخاوف الأمنية للولايات المتحدة مقابل معاهدة عدم اعتداء. ونقلت إذاعة بيونغ يانغ عن متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله "إذا وقعت الولايات المتحدة معنا ميثاق عدم اعتداء فسنكون مستعدين لتخفيف المخاوف الأمنية للولايات المتحدة".

تحركات بوش

في هذه الأثناء يستعد الرئيس الأميركي جورج بوش لعقد لقاءات مع قادة أكبر ثلاثة بلدان مجاورة لكوريا الشمالية وهي الصين وكوريا الجنوبية واليابان.

وذكر مسؤولون أميركيون في واشنطن أن الولايات المتحدة يمكن أن تحدد إستراتيجيتها حيال كوريا الشمالية بعد لقاءات بوش اليوم الجمعة مع الرئيس الصيني جيانغ زيمين ثم رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي فالرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ على هامش قمة آسيا والمحيط الهادئ المقرر افتتاحها اليوم في مدينة لوس كابوس المكسيكية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة أعلنت يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول أن كوريا الشمالية أقرت أثناء زيارة لموفد أميركي إلى بيونغ يانغ مطلع الشهر الحالي بأنها تطور سرا برنامجا لصنع أسلحة نووية منتهكة بذلك اتفاقا مبرما عام 1994.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة