متمردو نيبال يدعون لجولة جديدة من محادثات السلام

قال المتمردون الماويون بنيبال إنهم على استعداد للبدء بجولة جديدة من محادثات السلام مع الحكومة في كتماندو لوضع نهاية لأعمال العنف الدموية المتصاعدة بالمملكة الواقعة في جبال الهملايا.

وقال زعيم المتمردين الماويين براشاندا في بيان له وزع اليوم "إن أبوابنا مفتوحة لإجراء محادثات سلام لإيجاد حل سياسي وعملي للمسألة". وأضاف أن المحادثات يجب أن تركز على التحضير لتشكيل دستور جديد، ويطالب زعيم الحزب الماوي الشيوعي الحكومة بالاعتراف بهم وإلا ستواجه المزيد من أعمال العنف.

وتأتي هذه التصريحات الإيجابية بعدما أعرب رئيس الوزراء الجديد بهادور تشاند أنه يريد البدء في محادثات سلام مع المتمردين.

وكثف المتمردون حملتهم منذ إلغاء حالة الطوارئ في البلاد يوم 28 أغسطس/آب الماضي، حيث قاموا بتفجير قنابل في العاصمة كتماندو وشنوا هجمات على مواقع أمنية نائية.

وكان نحو خمسة آلاف شخص قد قتلوا منذ أن بدأ الماويون حركة التمرد قبل ست سنوات. ويسعى الماويون للإطاحة بنظام الملكية الدستورية القائم في نيبال، وإقامة جمهورية شيوعية.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة