محكمة باكستانية تؤجل البت في ترشيح بوتو للانتخابات

بينظير بوتو
قررت محكمة باكستانية اليوم تأجيل النظر في الدعوى التي رفعتها رئيسة الوزراء سابقا بينظير بوتو ضد القوانين التي تمنعها من خوض الانتخابات التشريعية إلى ما بعد تلك الانتخابات المقررة بعد أسبوع.

وبررت المحكمة العليا بإقليم السند تأجيل النظر في القضية بحاجة فريق الدفاع عن القضية إلى مزيد من الوقت لإعدادها. وقال المحامي الرئيسي عن بوتو إن القضية تأجلت إلى 12 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل, أي أكثر من شهر بعد الانتخابات المقررة يوم العاشر من الشهر الجاري.

واعترف المحامي بأن موكلته الآن فعليا خارج سباق الانتخابات, غير أنه أكد إمكانية عودتها في أي وقت. وقال إن بوتو سجلت ثلاثة التماسات أخرى لدى محكمة محلية تطالب فيها بالمشاركة في الانتخابات، مضيفا أن بإمكانها العودة والمشاركة في المنافسة إذا تمت تسوية وضعها لدى المحاكم.

ومنعت بوتو -التي تعيش في منفى اختياري بلندن ودبي منذ عام 1998- من خوض الانتخابات بموجب قانون في إطار تعديلات دستورية مثيرة للجدل أجراها الرئيس الباكستاني برويز مشرف في أغسطس/ آب الماضي. ويقضي ذلك القانون بمنع أي شخص تغيب عن حضور جلسات المحاكمة بسبب قضايا رفعت ضده من خوض الانتخابات. وتواجه بوتو عددا من قضايا الفساد, وتمت إدانتها في واحدة منها عام 1998 غير أن المحكمة العليا أمرت بإعادة إجراء المحاكمة.

ويقول محامو بوتو إن القانون منحاز كما أنه وضع لأغراض سياسية, إضافة إلى تشكيكهم بسلطة مشرف في إمكانية إصدار مثل هذا القانون.

المصدر : وكالات