إسرائيل: تصريحات بلير هدفها إرضاء الدول العربية

توني بلير

رفضت إسرائيل اليوم دعوة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إياها لتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي. وقال مسؤولون إسرائيليون إن على بريطانيا التركيز على موضوع العراق.

وتركزت الانتقادات الإسرائيلية على دعوة بلير التي أشار فيها إلى ضرورة تطبيق إسرائيل قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالشرق الأوسط مثلما يحدث مع العراق.

وقال الوزير بلا حقيبة دان مريدور في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي إنه "لا معنى للمقارنة، كون إسرائيل مستعدة لتطبيق قرارات الأمم المتحدة على أن يتم على سبيل المثال ضمان حدود آمنة ومعترف بها لإسرائيل قبل أن تبدأ بالانسحاب من الأراضي الفلسطينية". وأوضح أن المهم أن تفعل بريطانيا ما يتعين عليها فعله إزاء العراق.

وعزا وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز تصريحات بلير إلى اعتبارات داخلية، وقال للإذاعة الإسرائيلية العامة إنه ينبغي الأخذ في الاعتبار أن بلير كان يتحدث أمام مؤتمر حزب العمال الذي يعارض سياسته حيال العراق.

وقال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن اسمه إن تصريحات بلير هدفها إرضاء الدول العربية مع الإعداد لهجوم بريطاني أميركي على العراق, موضحا أنه من غير المجدي في ظل الظروف الحالية إثارة جدل مع بريطانيا.

وكان بلير أكد أمس في كلمة ألقاها أمام مؤتمر الحزب العمالي في بلاكبول شمال غرب بريطانيا ضرورة استئناف المفاوضات حول الوضع النهائي لدولة فلسطينية تقوم على أساس حدود 1967 قبل نهاية العام.

وقد رحبت السلطة الفلسطينية بتصريحات بلير، لكنها أكدت أن المطلوب هو الضغط على إسرائيل لإلزامها بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي والعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر : وكالات