مقتل 15 شخصا في معارك بكولومبيا


لقي عشرة متمردين يساريين وخمسة جنود كولومبيين مصرعهم وجرح 20 شخصا معظمهم من المدنيين في معارك اندلعت بين الجيش الكولومبي ومتمردي القوات المسلحة الثورية اليسارية (فارك) في ميدلين ثاني كبرى المدن الكولومبية.

ويشن نحو ثلاثة آلاف جندي من القوات الكولومبية مدعومين بالمروحيات هجوما منذ يوم الأربعاء على أحد ضواحي المدينة الواقعة على بعد 400 كلم من العاصمة بوغوتا, لاستعادة تلك المنطقة من سيطرة المتمردين.

وفي سياق متصل انفجرت سيارة مفخخة في المدينة، وأسفرت عن إلحاق أضرار كبيرة بمبان مجاورة دون وقوع ضحايا. وقالت الشرطة إنها تمكنت من قتل الرجل الذي يشتبه بأنه المسؤول عن الانفجار. وقد قدرت كمية المتفجرات المستخدمة في الانفجار بحوالي 40 كلغم.

وقد وصل الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي بصحبة وزيرة دفاعه إلى ميدلين أمس للاطلاع على سير عمليات الجيش طرد مقاتلي فارك من المنطقة, حيث التقى القادة العسكريين هناك وقدم تعازيه لضحايا الاشتباكات الأخيرة.

من جانبها أكدت وزيرة الدفاع مارتا لويسا رامريز أنها أمرت بتعزيز الأمن في المدن الكولومبية، وسط مخاوف من نقل المتمردين للمعارك من المناطق النائية والريفية إلى داخل المناطق الحضرية.

من ناحية أخرى صادرت الشرطة كمية من المتفجرات وست قنابل واعتقلت 15 شخصا خلال غارة شنتها على شقق جنوبي بوغوتا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة