إندونيسيا تصدر مرسومين لمكافحة الإرهاب

أعلن وزير العدل الإندونيسي يوسريل ماهندرا أن الرئيسة ميغاواتي سوكارنو وقعت مساء الجمعة مرسومين لمكافحة الإرهاب بعد الانفجار الذي شهدته جزيرة بالي السياحية قبل أيام.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي إن الرئيسة وقعت قبل قليل مرسومين بشأن الإرهاب وانفجارات بالي. وأوضح أن العقوبات تتضمن الإعدام بحق من يدانون بارتكاب أعمال إرهابية، في حين ذكرت تقارير صحفية أن المرسومين يسمحان للسلطات باعتقال أشخاص من ثلاثة إلى سبعة أيام في حال الاشتباه بارتكابهم أعمالا إرهابية.

وكانت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو أعلنت في وقت سابق الجمعة أن قوانين بلادها غير كافية لمواجهة الأخطار الجديدة التي يفرضها الإرهاب. وترأست ميغاواتي اجتماعا لمجلس الوزراء وقالت إن وجود مثل هذه المراسيم كان من شأنه أن يمنع ما وقع في بالي. وسقط نحو 200 قتيل معظمهم أجانب في الانفجارات التي وقعت في الجزيرة ليل السبت الماضي.

وقالت منظمة حقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقرا لها في بيان اليوم إن رد الحكومة الإندونيسية على انفجار بالي لا يجب أن يؤدي إلى تدهور آخر لسجلها في مجال حقوق الإنسان. وحذر مدير قسم آسيا في المنظمة براد آدامز جاكرتا من الوقوع في فخ إصدار مراسيم طوارئ قد تؤدي إلى زيادة دور الجيش في الحياة المدنية مما يقود إلى زيادة انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

المصدر : وكالات

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة