كينشاسا تطلب من بوروندي سحب قواتها من الكونغو

دعت كينشاسا بوروندي إلى سحب قواتها من جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تنفي بوجمبورا دائما إبقاء وجود عسكري فيها.

واعتبر وزير الخارجية الكونغولي ليونارد شي أوكيتوندو انسحاب القوات البوروندية من الكونغو شرطا لتطبيع العلاقات بين البلدين. وأشار أوكيتوندو -الذي وصل إلى بوروندي اليوم في مستهل زيارة تستغرق يومين- إلى أن كينشاسا تشدد على أهمية تحقيق هذا المطلب.

وينفي الجيش البوروندي مزاعم الكونغو رغم وجود تقارير تؤكد أن قواته تنتشر في الضفة الشمالية الغربية من بحيرة طنجنيقا لمنع عمليات قوات الدفاع عن الديمقراطية, وهي جماعة بوروندية من الهوتو تتخذ من شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية مقرا لها.

وقال أوكيتوندو في إشارة إلى اتفاق السلام الموقع في أغسطس/ آب بين كينشاسا ورواندا إن "جمهورية الكونغو الديمقراطية سوف لن تستخدم كقاعدة خلفية لزعزعة استقرار الدول المجاورة مثل بوروندي, وهذا منصوص عليه بوضوح في اتفاقية بريتوريا" للسلام الموقعة بين الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا ونظيره الرواندي بول كاغامي.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة