مصرع تسعة جنود في انفجار لغم بالكونغو برازافيل

قتل تسعة جنود وأصيب أشخاص كثيرون بجروح عندما انفجر لغم أرضي أسفل أحد القطارات، مما أدى إلى انحرافه عن مساره في منطقة غربي جمهورية الكونغو برازافيل.

وانفجر اللغم أول أمس الأحد لدى مرور القطار بإقليم بول المضطرب والمشهور بغاباته الكثيفة، بينما كان في طريقه من ميناء بوينت نوير إلى العاصمة برازافيل. وأعلن عن توقف مؤقت في الحركة في سكة الحديد. وقال مسؤول في شركة سكة الحديد "ليس لدينا قائمة بالجرحى حتى الآن، غير أن هناك عددا كبيرا من المصابين إضافة إلى دمار كبير" لحق بالقطار.

وألقت سلطات سكة الحديد باللوم على مليشيات مسلحة معروفة باسم "النينجا" قامت بزرع اللغم على سكة الحديد. وكان 30 شخصا على الأقل قد جرحوا في حادث مماثل في أغسطس/ آب الماضي، كما لقي شخصان مصرعهما عندما شن مسلحون هجوما على قطار في مارس/ آذار الماضي.

وتعتبر مليشيات "النينجا" التي ترفض الانضمام إلى برنامج نزع الأسلحة الدولي مسؤولة عن تنفيذ سلسلة من الهجمات على القطارات في إقليم بول خلال العام الجاري.

ويشهد إقليم بول الواقع جنوبي شرقي العاصمة برازافيل معارك بين متمردي "النينجا" وقوات الحكومة منذ انتصار الرئيس دينس ساسو نغيسو في الحرب الأهلية عام 1997.

المصدر : الفرنسية