الشرطة الصينية تعتقل 166 إسلاميا بإقليم سينغيانغ

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

الشرطة الصينية تعتقل 166 إسلاميا بإقليم سينغيانغ

ذكرت أنباء صحفية أن الشرطة الصينية شنت حملة اعتقالات واسعة في إقليم سينغيانغ ذي الغالبية المسلمة شمال غرب البلاد. وقالت صحيفة تشن يانغ الصينية إن الاعتقالات شملت 166 شخصا ممن أسمتهم السلطات بمثيري الشغب في الفترة من 20 سبتمبر/ أيلول إلى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأوضحت أن هذه الحملة تعد جزءا من مراحل عدة تطبق في أقصى غرب الإقليم حيث تراقب الشرطة أنشطة المسلمين المطالبين بالانفصال. وتتهم الصين المسلمين من جماعات اليوغور بالوقوف وراء سلسلة من أعمال العنف التي عصفت بالمنطقة على مدى السنوات العشر الماضية، وتقول إنهم يسعون إلى وطن قومي يطلقون عليه تركستان الشرقية في إقليم سينغيانغ بشمال غرب الصين وربطت بينهم وبين "الحرب على الإرهاب". واليوغور أقرب إلى الشعوب التركية في آسيا الوسطى منهم إلى الصينيين في الشكل واللغة والثقافة والدين.

وتخشى منظمات حقوق الإنسان وجماعات أخرى من أن تستخدم الصين تأييدها للحرب التي تقودها الولايات المتحدة على الإرهاب في تبرير قمعها للمسلمين الذين يقاتلون من أجل الانفصال عن بكين.

وتم ضم إقليم سينغيانغ الذي يقع على الحدود مع أفغانستان وقرغيزستان وكزاخستان وروسيا ومنغوليا وكشمير إلى الصين في عام 1884 وتمتع باستقلال فعلي لمدة قصيرة عام 1938 سعى خلاله للحصول على مساعدات من الاتحاد السوفياتي السابق. واستعادت الصين السيطرة على الإقليم عام 1949.

من ناحية أخرى أفادت صحيفة مورننغ بوست أن الشرطة الصينية تمكنت من تفكيك العديد من شبكات الجريمة المنظمة في أنحاء متفرقة من البلاد في العام الماضي، وقالت إن 443 شرطيا قتلوا أثناء تأدية الواجب في العام 2001 ليرتفع بذلك عدد القتلى الإجمالي في صفوف الشرطة إلى ثمانية آلاف منذ تولي الحزب الشيوعي السلطة في الصين عام 1949.

المصدر : رويترز