حذاء مسافر يثير الرعب في مطار سان فرانسيسكو


undefinedأجلت سلطات مطار سان فرانسيسكو الدولي بولاية كاليفورنيا الأميركية صباح اليوم آلاف المسافرين من المطار وأغلقت أحد مبانيه لنحو ساعتين ونصف بعد العثور على آثار متفجرات في حذاء مسافر اختفى بين حشود المسافرين قبل أن يتم استجوابه.

وقال المتحدث باسم المطار مايك ماكارون إن الرجل اختفى في ساعة الذروة الصباحية في المطار، في الوقت الذي كان فيه رجال الأمن يتوجهون لاستجوابه بعد إعطاء الجهاز الذي يكشف عن وجود المتفجرات نتائج إيجابية عن وجود آثار متفجرات.

وأوضح المتحدث أن الرجل -الذي أثار الهلع في المطار ما زال يرتدي حذاءه- أبيض في الأربعين من عمره وأنه ليس واضحا بعد ما إذا كان يعلم بوجود آثار للمتفجرات في حذائه أم لا، كما أنه ربما لا يعرف أن قوات الأمن تريد الحديث معه.

وقد شن عناصر أجهزة الأمن في المطار عملية بحث عن المشتبه به -الذي لم يعثر عليه- بعد أن أمرت هيئة الطيران المدني الفدرالية في الولايات المتحدة بإغلاق بوابات الصعود إلى الطائرات، كما أمرت بإعادة الركاب الذين كانوا على متن الطائرات وأخضعوهم لعملية تفتيش جديدة.


undefinedوأشار المتحدث إلى أن المبنى الذي تم إخلاؤه تابع لشركة طيران يونايتد إيرلاينز، مشيرا إلى أنه تم تعليق الرحلات من 30 بوابة في المبنى الثالث من المطار وتأجيل 80 رحلة داخلية لشركة طيران يونايتد إيرلاينز.

من ناحيته قال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي في سان فرانسيسكو أندرو بلاك إنه لم يتم معرفة نوعية آثار المتفجرات الموجودة في الحذاء بالضبط.

تجدر الإشارة إلى أن أحذية المسافرين تخضع لمراقبة دقيقة في المطارات الأميركية منذ اعتقال البريطاني ريتشارد ريد في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي بتهمة بمحاولة إشعال متفجرات أخفاها في حذائه خلال رحلة بين باريس وميامي.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة