بريطانيا تفشل في تعليق عضوية زيمبابوي بالكومنولث

undefinedفشلت بريطانيا في تجميد عضوية زيمبابوي في منظمة الكومنولث بعدما رفض وزراء خارجية ثماني دول في المنظمة أثناء اجتماع عقد في لندن التصويت لصالح الاقتراح البريطاني الذي يهدف لمعاقبة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي المتهم بانتهاك الديمقراطية وحقوق الإنسان في بلاده.

وقال الوزراء الذين يمثلون مجموعة مراقبة الديمقراطية في الكومنولث إنهم طلبوا من حكومة زيمبابوي منع الجيش والشرطة من التدخل في السياسة "من أجل حملة انتخابات حرة" وإنهاء القيود التي فرضتها على الصحافة قبل الانتخابات الرئاسية في التاسع والعاشر من مارس/ آذار المقبل.

لكن الوزراء رفضوا الاقتراح الذي تقدم به وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الهادف إلى تعليق عضوية زيمبابوي في الكومنولث، وقال الوزير البريطاني للصحافيين "إن النتيجة الإجمالية للتصويت كانت أقل مما كنا نأمل ولكنها أكثر مما كنا نتوقع".

من جهة ثانية أعلن حزب زانو الحاكم في زيمبابوي أنه سيعقد اجتماعا عاجلا لتسوية الخلافات التي نشبت بين أعضائه بشأن قانون جديد يفرض المزيد من القيود على حرية الصحافة قبيل الانتخابات الرئاسية.

وقد انتقدت اللجنة القانونية في البرلمان القانون الجديد ووصفته بأنه يشكل تهديدا لحرية التعبير ويمنح الحكومة صلاحيات واسعة للسيطرة على وسائل الإعلام قبيل الانتخابات الرئاسية القادمة. وقالت اللجنة في بيان شديد اللهجة إن القانون ينتهك الدستور رغم التعديلات التي أجريت عليه واستهدفت إرضاء بعض معارضيه.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة