مقتل 20 في مواجهات مسلحة بكشمير

undefinedأعلنت الشرطة الهندية مقتل 20 شخصا على الأقل غالبيتهم من المقاتلين الكشميريين في الساعات الأربع والعشرين الماضية. ويتزامن تصعيد العنف في الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان مع استمرار التوتر العسكري بين البلدين وحشد قواتهما على طول خط الهدنة في كشمير.

فقد قتل جنديان بالجيش الهندي وأصيب سبعة آخرون في كمين نصبه المقاتلون في ساعة متأخرة مساء الأربعاء على بعد 180 كلم شمال جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير. وجاء الكمين عقب تهديدات من جماعتي لشكر طيبة وجيش محمد الكشميريتين بشن مزيد من الهجمات على الهند.

وحملت الهند جماعتي لشكر طيبة وجيش محمد مسؤولية هجوم على برلمانها الشهر الماضي أدى إلى تصعيد التوتر مع باكستان. وقالت الشرطة إن قوات الأمن الهندية قتلت اليوم خمسة من أعضاء لشكر طيبة في اشتباك مسلح جنوب كشمير، وقتل آخران في اشتباك مسلح آخر شمال كشمير. وأضافت الشرطة أن اثنين من المدنيين وثمانية مقاتلين كشميريين وأحد أفراد قوات الأمن قتلوا في تبادل لإطلاق النار منذ مساء أمس في أماكن مترفقة بكشمير.

وكثفت قوات الأمن عمليات التفتيش في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم عقب هجوم بقنبلة يدوية أمس وسط المدينة أدى إلى مقتل شرطي وسقوط 19 جريحا. وقام خبراء المفرقعات اليوم بتفكيك قنبلتين في سرينغار التي كانت مسرحا قبل شهرين لقنبلة فجرها مجموعة من المهاجمين خارج مجلس الولاية مما أدى إلى سقوط 39 قتيلا.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة