عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: الوزير شويغو يبحث مع نظيره التركي خلوصي آكار هاتفيا الوضع في محافظة إدلب السورية

عالم دين إندونيسي ينفي علاقته بشبكة إرهابية

بشير يصل إلى مقر الشرطة بجاكرتا لاستجوابه في الاتهام الموجه إليه (أرشيف)
نفى عالم دين إندونيسي علاقته بشبكة إرهابية تعمل في جنوب شرق آسيا أو قيامه بالدعوة إلى الجهاد في سنغافورة وماليزيا، وأكد أنه يدافع عن الجهاد لأنه ورد في القرآن ولأنه مشروع في المواضع التي يتعرض فيها المسلمون للعدوان مثل أفغانستان والبوسنة وجنوب الفلبين.

ونقلت صحيفة صنداي تايمز السنغافورية عن أبو بكر بشير الذي تستجوبه السلطات الإندونيسية تأكيده أنه لم يدع للجهاد في سنغافورة أو ماليزيا لأنه لا يوجد دليل على أن المسلمين هناك يتعرضون لسوء المعاملة، لكنه أقر بأنه التقى ببعض الإسلاميين المعتقلين في هذين البلدين.

وأضاف العالم الإندونيسي أن الجهاد مشروع ضد الفلبينيين الذين ينتمي معظمهم للكنيسة الكاثوليكية، واتهم بشير رئيس الوزارء الماليزي مهاتير محمد باعتقال النشطاء الإسلاميين المتهمين في هذه الشبكة لأغراض سياسية.

وتتهم ماليزيا وسنغافورة بشير بأنه زعيم مجموعة تطلق على نفسها الجماعة الإسلامية لها ارتباط بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن، وكانت تخطط لشن هجمات على أهداف أميركية في منطقة جنوب شرق آسيا. وتعتقل سنغافورة حاليا 13 شخصا أعضاء في هذه الجماعة.

وكانت السلطات الإندونيسية بدأت باستجواب بشير (64 عاما) يوم الخميس. وقد نفى العالم الإندونيسي التهم الموجهة إليه ومن بينها علاقته بتنظيم القاعدة.

ويترأس بشير إدارة مدرسة دينية في مدينة جاوا بجزيرة سولو الإندونيسية أسسها عام 1974، وقد حكمت عليه سلطات الرئيس الأسبق سوهارتو بالسجن مدة 19 عاما بتهمة معارضة النظام أمضى منها أربعة في السجن وأطلق سراحه عام 1982.

المصدر : الفرنسية