واشنطن تتعرف على مقاتل ظهر في شريط لبن لادن

أعلن وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أن الولايات المتحدة تمكنت من تحديد هوية الشخص الخامس الذي ظهر في شريط فيديو عثر عليه بأفغانستان لأعضاء في تنظيم القاعدة، مؤكدا أنه يحمل الجنسية الكندية ومن أصل تونسي.

وقال آشكروفت في مؤتمر صحفي "لقد حصلنا على معلومات إضافية بالنسبة لإرهابي خامس محتمل"، مضيفا أن اسمه هو الرؤوف بن الحبيب بن يوسف الجدي. وكانت السلطات الأميركية قد بثت في 17 يناير/كانون الثاني شريط فيديو عثر عليه بأفغانستان وقد ظهر فيه خمسة أعضاء من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن وكانوا يتدربون على ما يبدو للقيام بعمليات انتحارية. وكان قد تم التعرف على أربعة من هؤلاء نشرت صورهم وزارة العدل.

وعثر على هذا الشريط المصور في منزل محمد عاطف أحد أبرز مساعدي زعيم تنظيم القاعدة الذي قد يكون قتل أثناء عمليات القصف الأميركي قرب كابل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001. وقالت واشنطن إن الأربعة الآخرين هم عبد الرحيم ومحمد سعيد علي حسن وخالد بن محمد الجهني ورمزي بن الشيبه.

وقال آشكروفت أيضا "لقد تمكنا من تحديد هوية الجدي بفضل رسالة لعملية انتحارية عثر عليها الطاقم العسكري الأميركي في أفغانستان بين أنقاض منزل عاطف" مشيرا إلى أن هذه الرسالة ما زالت "موضع تحليل".

وأضاف أن السلطات الأميركية تمكنت أيضا من تحديد هوية شريك للجدي يحمل أيضا الجنسية الكندية ومن أصل تونسي كان من الممكن أن يسافر معه، موضحا أن واشنطن تعتبر هذين الرجلين خطرين للغاية. وأوضح أن الولايات المتحدة لا تعلم مكان وجودهم، مشيرا إلى أن هذه الصور التي تنشر للمرة الأولى قد أرسلت إلى أجهزة الشرطة في كافة أنحاء العالم. وجدد الدعوة إلى الأميركيين لتوخي الحذر والحيطة وتزويد السلطات بجميع المعلومات الممكنة والمتعلقة بالأشخاص الخمسة الذين تجهل واشنطن مصيرهم.

وأشاد وزير العدل الأميركي من جهة أخرى بتعاون السلطات الكندية. وفي أوتاوا قال رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان ردا على سؤال بهذا الخصوص إنه من الممكن أن يكون هناك كندي في شريط الفيديو. ومع إقراره بأنه "لم يشاهد شريط الفيديو كاملا" أوضح أنه إذا كان الأميركيون قد تمكنوا من تحديد هوية الأشخاص الخمسة الذين ظهروا في شريط الفيديو "فذلك بفضل تدخل أجهزتنا الأمنية التي زودتهم بمعلومات".

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة