الأمم المتحدة قلقة من الوضع الأمني في أفغانستان

شرطي أفغاني يفتش مسافرين عند مدخل مطار كابل

ـــــــــــــــــــــــ
فيندريل يقول إن الأمن في أفغانستان يحتاج إلى نحو 30 ألف جندي من قوات حفظ السلام ويعتبر التنافس بين القبائل الأفغانية مهددا للاستقرار
ـــــــــــــــــــــــ
رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي يعتبر أن الأمن والتعليم والطرق تتصدر قائمة أولويات حكومته في استخدام 4.5 مليار دولار
ـــــــــــــــــــــــ
طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأفغانية (أريانا) تغادر مطار كابل متوجهة إلى نيودلهي في أول رحلة منذ عام 1999
ـــــــــــــــــــــــ

اعترف مسؤول في الأمم المتحدة أن هناك مخاوف حقيقية بشأن الوضع الأمني في أفغانستان وذلك في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر بين جماعات قبلية متنافسة. في هذه الأثناء شكلت اللجنة المعنية بعقد مجلس لويا جيرغا لأعيان أفغانستان. من جانبه أكد رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي أن أولوية حكومته ستكون للصحة والتعليم في الفترة القادمة. وقد بدأت شركة الخطوط الجوية الأفغانية رحلاتها الجوية من مطار كابل اليوم.

وقال نائب مبعوث الأمم المتحدة لأفغانستان فرانسيس فندريل في تصريحات قبيل وصول الأمين العام للأمم المتحدة إلى كابل إن هناك مئات المسلحين في أفغانستان مما يثير القلق من تدهور الوضع الأمني في البلاد.

وأضاف أن هناك عددا كبيرا من القادة المسلحين الذين يتواجهون عسكريا على الأرض في عدة مناطق من أفغانستان مشيرا بوجه خاص لغموض الوضع جنوبي أفغانستان. وأكد فندريل أن تأمين الوضع الأمني يحتاج إلى أكثر من 30 ألف جندي من قوات حفظ السلام الدولية.

في هذه الأثناء أرسلت السلطات في كابل أحد القادة العسكريين إلى منطقة خوست التي تحدثت الأنباء عن وقوع مواجهات بين جماعات قبلية مسلحة فيها من أجل وضع حد للمواجهات. وقالت تلك الأنباء إن حاجي ميرزا جال سيطلب من الأطراف المتنازعة عقد مجلس للشورى لحل الخلافات.

وكانت أنباء صحفية ذكرت أن توترا شديدا يخيم على مدينة خوست شرقي أفغانستان وينذر بوقوع مواجهات بين الفصائل المتنافسة المتمركزة هناك. وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية إن خلافا نشب بين القائدين المحليين زكيم خان وباشا خان زرداني اللذين يسعيان إلى السيطرة على المدينة التي تعرضت مؤخرا لغارات جوية أميركية.

ونسبت الوكالة لزكيم خان قوله إن "قواتنا سيطرت على جميع المباني المهمة في المدينة واليوم رفعنا أعلامنا أمام منزل الحاكم"، ووصف زكيم الوضع بأنه متوتر جدا واعتبر أن على الحكومة الانتقالية في كابل أن ترسل وفدا على الفور لخفض حدة التوتر.

لويا جيرغا

فرانسيس فندريل
وبشأن عقد اللويا جيرغا أعلن فندريل اليوم في كابل تشكيل اللجنة الخاصة المكلفة عقد اجتماع طارئ لهذا المجلس التقليدي لأعيان أفغانستان الذي سيختار سلطة انتقالية في البلاد. وسيعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان غدا تشكيلة هذه اللجنة خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى العاصمة الأفغانية كابل حسبما ذكر فندريل.

وأكد فندريل أن اللجنة "قد تكونت وسيتم الإعلان عن تشكيلتها الجمعة في كابل من قبل كوفي أنان" مشيرا إلى أنه سيكون هناك نساء في هذه اللجنة. وذكر أن اللجنة ستكون متوازنة على المستوى العرقي وتتكون من أشخاص مستقلين عن مختلف القوات العسكرية والسياسية.

ويعتبر تشكيل هذه اللجنة إحدى مراحل الفترة الانتقالية كما تم تحديدها في الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول في بون خلال مؤتمر الفصائل الأفغانية. وينص الاتفاق على تشكيل لجنة خاصة مستقلة من 21 عضوا يوكل إليها عقد اجتماع طارئ لمجلس لويا جيرغا في غضون خمسة أشهر.

وسيكلف المجلس الذي سيجتمع خلال الربيع بتعيين وتكليف سلطة انتقالية تضم حكومة كاملة التمثيل تدير البلاد خلال المرحلة الثانية التي تدوم سنتين تقريبا.

رحلات جوية أفغانية
غادرت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأفغانية (أريانا) قبل ظهر اليوم مطار كابل متوجهة إلى نيودلهي في أول رحلة لهذه الشركة منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 1999.

طائرة ركاب بوينغ 727 تابعة لشركة الطيران الأفغانية أريانا تقلع من مطار كابل متوجهة إلى نيودلهي
وتأتي هذه الرحلة بعد أسبوع من رفع عقوبات الأمم المتحدة عن أفغانستان. وغادرت طائرة البوينغ 727 مطار كابل وعلى متنها نحو عشرين راكبا بينهم وزير الطيران المدني والسياحة الأفغاني ورئيس شركة أريانا روح الله أمان.

ومن المتوقع أن تعود الطائرة وعلى متنها 12 من أفراد الطاقم السبت إلى كابل. وقامت قوات الأمن المكلفة مراقبة الأمتعة بتفتيش دقيق للحقيبة الوحيدة التي أودعت في الطائرة. وكان الوصول إلى أفغانستان ممكنا حتى الآن برا فقط أو عبر الرحلات الجوية الخاصة التي تنظمها الأمم المتحدة.

ولا تملك شركة أريانا سوى طائرتين إحداهما من طراز أنطونوف 24 تستخدم في الرحلتين الأسبوعيتين بين كابل وهرات غربي البلاد وأخرى من طراز بوينغ 727 التي أقلعت اليوم إلى نيودلهي.

وقد دمرت الطائرات الـ 16 الأخرى للشركة خلال القصف الأميركي الذي بدأ في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول. ومن المتوقع أن يلي هذه الرحلة فتح مكاتب الشركة في الخارج ومنها نيودلهي.

كرزاي في الصين

حامد كرزاي مع رئيس الوزراء الصيني زو رونجي في قاعة الشعب الكبرى في بكين أمس
من جانبه قال رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي اليوم إن الأمن والتعليم والطرق تتصدر قائمة أولويات حكومته في استخدام 4.5 مليار دولار تعهدت الجهات المانحة المشاركة في مؤتمر عقد في طوكيو بتقديمها لإعمار أفغانستان.

وقال كرزاي للصحفيين خلال زيارته لسور الصين العظيم حين سئل عن أولويات حكومته "الأمن والتعليم والصحة وشق الطرق، وقبل كل شيء يجيء تنشيط الإدارة.. الحكومة.. حتى تكون فاعلة من جديد". وأضاف كرزاي أن حكومته مستعدة لدفع أي ثمن مقابل إقرار الأمن معتبرا أن الإعمار لن يتحقق بدون الأمن.

وأكد كرزاي أن المجتمع الدولي أدى واجبه بتعهده توفير الأموال موضحا أن الدور يبقى على القيام بما يجب لاستخدام هذه الأموال استخداما جيدا. وتعهد كرزاي بشن حرب لا هوادة فيها على الفساد في محاولة لتبديد مخاوف المانحين. ويلتقي كرزاي اليوم الرئيس جيانغ زيمين قبل أن يتوجه إلى طاجيكستان.

ووقع الوفد الأفغاني الزائر أمس اتفاقا تعهدت فيه الصين رسميا بتقديم مليون دولار لإعادة بناء أفغانستان بالإضافة إلى 3.6 مليون دولار في شكل مساعدات إنسانية ستصل قريبا.

المصدر : وكالات