محكمة بلجيكية تستأنف الاستماع إلى مرافعات قضية شارون

فلسطينية تحمل صورة أحد أقاربها في محكمة بروكسل (أرشيف)
تستأنف محكمة بلجيكية اليوم الأربعاء النظر في إمكانية ملاحقة رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون بتهمة ارتكاب جرائم حرب. ومن المقرر أن يقدم محامو شارون مرافعاتهم الختامية في جلسة مغلقة لإثبات براءة موكلهم.

وكان محامون عن ناجين فلسطينيين من مذبحة صبرا وشاتيلا عام 1982 في لبنان والتي يتهم شارون بالمسؤولية عنها، قد أدلوا بمرافعتهم في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويجادل محامو رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن المحكمة إذا وافق القضاء البلجيكي على المضي قدما فيها، ستنتهك القوانين الدولية التي توفر حصانة لرؤساء الحكومات أمام القضاء.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة حكمها النهائي أواخر فبراير/شباط أو مطلع مارس/آذار القادم إذا كان بالإمكان محاكمة شارون في بلجيكا.

تجدر الإشارة إلى أنه إذا ما قبلت محكمة الاستئناف القضية فإنه سيكون بإمكان الشرطة البلجيكية اعتقال شارون بمجرد دخوله البلاد.

يذكر أن الشكوى المرفوعة إلى المحكمة البلجيكية تقدمت بها مجموعة من 23 فلسطينيا ولبنانيا بموجب قانون بلجيكي تم إقراره عام 1993 ويسمح للمحاكم البلجيكية بالنظر في قضايا ذات طابع دولي وملاحقة الأجانب بتهم انتهاك حقوق الإنسان في الخارج.

ويجري مجموعة من القضاة البلجيكيين تحقيقا منذ يوليو/تموز الماضي في الدعوى ضد شارون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

المصدر : أسوشيتد برس