توقف بث آخر محطة تليفزيون روسية

مسؤولان بالمحطة خلال مؤتمر صحفي عقب صدور الحكم (أرشيف)
توقفت محطة التلفزيون الروسية الخاصة (TV 6) عن بث برامجها منتصف الليلة الماضية بعد تصفيتها وقيام وزارة الإعلام بسحب رخصتها. وتعد هذه آخر محطة تلفزيونية مستقلة واسعة الانتشار في روسيا. وجاء ذلك تنفيذا لقرار محكمة التحكيم العليا بتصفية المحطة لمخالفتها القوانين والتشريعات المالية الإعلامية.

وقد رفض المكتب الصحفي في الكرملين التعليق على الأمر في هذا الوقت في حين وصف المدير العام للمحطة يلغني كيسليوف ما حدث بأنه يماثل نوعا من الانقلاب التلفزيوني. وقد استبدل إرسال المحطة ببث لقناة رياضية. وقال كيسليوف إن السلطات أوقفت عمل الاستديوهات وخطوط الإنترنت والهاتف في المحطة.

وكانت المحطة قد خسرت قضية ضد الحكومة بعد أن أيدت محكمة التحكيم الروسية قرار إغلاق المحطة في الحادي عشر من الشهر الجاري بزعم وجود مخالفات مالية. وقد دأبت المحطة، التي يملك رجل الأعمال بوريس بيريزوفسكي 75% من أسهمها، على توجيه انتقادات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب الحملة العسكرية الروسية على الشيشان.

وقال بيريزوفسكي الذي يقيم حاليا بالعاصمة البريطانية لندن عقب صدور الحكم إنه سيلجأ إلى المحكمة الدستورية الروسية لوقف تنفيذ القرار، وأنه سيطعن في الحكم أيضا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. واعتبر بيريزوفسكي أن الكرملين يسعى للقضاء على جميع وسائل الإعلام المعارضة لسياسات بوتين. واعتبر الصحافيون في المحطة قرار الإغلاق بمثابة "أمر" من الكرملين.

يشار إلى أن شهر فبراير/ شباط 2001 قد شهد أيضا ضجة إعلامية في روسيا إثر تولي شركة غاز بروم الروسية إدارة محطة NTV الروسية التلفزيونية المستقلة.

المصدر : وكالات