عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: تركيا تواصل انتهاك اتفاقات سوتشي بشأن إدلب

الهند تتهم باكستان بتدبير الهجوم على المركز الأميركي

أفراد من الشرطة الهندية أمام المركز الإعلامي الأميركي بكلكتا عقب تعرضه لهجوم مسلح من قبل مجهولين
ـــــــــــــــــــــــ
هجوم على المركز الإعلامي الأميركي في كلكتا شرقي الهند يسفر عن مقتل خمسة أشخاص وجرح 20 آخرين
ـــــــــــــــــــــــ

الرئيس الباكستاني برويز مشرف يزور القوات الباكستانية قرب خط الحدود ويؤكد استعداد الجيش لصد أي هجمات ـــــــــــــــــــــــ
القوات الهندية والباكستانية تتبادلان القصف المدفعي على طول خط الهدنة الفاصل بينهما في كشمير دون الإعلان عن وقوع ضحايا
ـــــــــــــــــــــــ

وجهت الهند أصابع الاتهام إلى المخابرات الباكستانية في الهجوم الذي استهدف المركز الإعلامي الأميركي في مدينة كلكتا شرقي الهند، وذلك بعد ساعات من إطلاق مسلحين يستقلون دراجات نارية الرصاص على المركز. من جانبها رفضت باكستان هذه الاتهامات وأعلنت إدانتها للهجوم.

وقال وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني إن المنظمة التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع اليوم على المركز الإعلامي الأميركي في كلكتا شرقي الهند وأسفر عن سقوط خمسة قتلى و21 جريحا، لها علاقة بأجهزة الاستخبارات العسكرية الباكستانية.

وأضاف أدفاني "المعلومات الحالية تشير إلى أن جماعة سبق أن خطفت رجل أعمال هنديا في كلكتا, اتصل أحد أعضائها من دبي بالشرطة وأعلن مسؤولية جماعته عن الحادث.

غير أن باكستان رفضت الاتهامات الهندية ووصفتها بأنها عارية عن الصحة جملة وتفصيلا. وأعلنت على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية إدانتها للاعتداء على المركز الأميركي.

ويتوقع المراقبون أن يؤدي الحادث إلى تصعيد التوتر بين الهند وباكستان من جديد بعد جهود للتهدئة استمرت على مدى الأسابيع الماضية.

تفاصيل الهجوم

محققون هنود يدونون ملاحظاتهم بشأن الهجوم المسلح الذي تعرض له المركز الإعلامي الأميركي بكلكتا
وقد أعلنت الهند حالة التأهب في ولاية البنجاب الغربية والعاصمة نيودلهي بعد إعلان مسؤولين هنود مقتل خمسة من رجال الشرطة الهندية وجرح 21 شخصا برصاص مسلحين هاجما صباح اليوم المركز الإعلامي التابع للقنصلية الأميركية في مدينة كلكتا بولاية البنجاب الغربية شرقي الهند.

وقال متحدث باسم الشرطة إن من بين الجرحى في الهجوم الذي وقع عند الساعة 6.30 بالتوقيت المحلي عمالا في القنصلية يبدو أن جميعهم من الجنسية الهندية. وأضاف أن حالة الاستنفار القصوى أعلنت في ولاية البنجاب الغربية.

وأوضح المتحدث أن المهاجمين كانا على متن دراجة نارية وقد فتحا النار من أسلحة متطورة فقتلا حراس القنصلية وجرحا أشخاصا آخرين، مشيرا إلى أن الجرحى نقلوا إلى المستشفى للمعالجة. وذكر رئيس مركز الإعلام الأميركي في كلكتا أن الهجوم استهدف المركز الواقع في أحد الشوارع المزدحمة بالمدينة. وقد أكدت وزارة الخارجية الأميركية وقوع الهجوم مستبعدة أن يكون من بين الضحايا مواطنون أميركيون.

تبادل القصف

جنود باكستانيون في وضع استعداد بموقع دفاعي في تشاكوتي على خط الهدنة الفاصل بكشمير (أرشيف)
في غضون ذلك تبادلت القوات الهندية والباكستانية إطلاق النار على حدود البلدين في منطقة كشمير المتنازع عليها منهية بذلك هدوءا نسبيا شهدته المنطقة في الأيام القليلة الماضية. وقالت الشرطة الهندية إن القوات الباكستانية شنت هجمات بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة على طول خط الهدنة الفاصل بين البلدين.

وقال ضابط كبير في الشرطة الهندية "بعد أيام من الهدوء فتحت القوات الباكستانية النار فجأة من مدافع الهاون والمدافع الثقيلة على مواقعنا في وقت متأخر الليلة الماضية"، مشيرا إلى أن القوات الهندية ردت على القصف الباكستاني. ويأتي تبادل القصف الذي استمر حتى الصباح في خضم تصاعد في التوتر واستمرار العنف بين الجارتين النووتين.

وتتهم الهند باكستان بدعم الجماعات الإرهابية التي تشن هجمات على أهداف هندية كان آخرها الهجوم الذي استهدف البرلمان الهندي وأسفر عن مقتل 14 شخصا بينهم المهاجمون الستة. وأدى هذا الحادث إلى تصعيد خطير في الوضع وكاد أن يقود الدولتين إلى حرب رابعة.

ولم تقتنع الهند بالخطوات التي قام بها الرئيس الباكستاني لمواجهة الجماعات الإسلامية المتهمة من قبل نيودلهي بالتورط في الإرهاب، في حين ترفض إسلام آباد تسليم 20 عنصرا تقول نيودلهي إنهم فروا إلى باكستان بعد تنفيذ الهجوم.

تصريحات مشرف

برويز مشرف يصافح ضباطا أثناء زيارته لأحد المواقع العسكرية قرب الحدود مع الهند أمس
من جهة أخرى زار الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس القوات الباكستانية المتمركزة قرب خط الحدود وأكد للجنود أن القوات المسلحة مستعدة لصد أي هجمات.

وقال مشرف إن باكستان ترغب في السلام ولكن قواتها المسلحة "جاهزة تماما لردع أي محاولة أو مغامرة غير محسوبة من جانب العدو".

وقال مشرف إن الهند تشعر بخيبة أمل للمكانة التي احتلتها باكستان في الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الإرهاب "وأنها عاكفة الآن على إلقاء المزاعم الكاذبة علينا وحشد قواتها على الحدود الباكستانية".

وأضاف مشرف "لقد أدنا الإرهاب مرارا في جميع صوره وأشكاله، ومع ذلك لو أقدم العدو على أي مغامرة غير محسوبة فنحن على أتم استعداد لمواجهة التحدي"، مبديا رضاه عن "حالة الاستعداد العالية" للقوات وأصدر أوامره للضباط والقادة بمواصلة اليقظة والتزام الحذر.

المصدر : وكالات