أنان يدعو لتفعيل دور مؤتمر نزع السلاح

كوفي أنان
حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المشاركين في الدورة الأولى للمؤتمر الدولي لنزع السلاح التي بدأت اليوم على الخروج من المأزق الذي وصل إليه المؤتمر في الأشهر الماضية, مشددا على أهمية تفعيل دوره من جديد في ظل الظروف الدولية الراهنة.

وقال أنان في رسالة تلاها المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في جنيف فلاديمير بيترفسكي إن أحداث 11 سبتمبر/أيلول وما ترتب عليها من عواقب ذكرت العالم بأن نزع السلاح والحد من انتشاره لم يلقيا حلا حتى الآن وأنه ثمة حاجة حقيقية إلى اتخاذ التدابير الملائمة لتعزيز الإجراءات القائمة حاليا. ودعا أنان إلى إنهاء الركود الطويل الذي اتسم به المؤتمر في الآونة الأخيرة.

ويعتبر المؤتمر الهيئة الدولية الوحيدة للتفاوض بشأن نزع السلاح, لكن تحديد برنامج عمله يتعثر منذ عدة سنوات بسبب استمراره في الاعتماد على جدول الأعمال نفسه. ويضم جدول الأعمال نزع السلاح النووي وإعداد معاهدة لحظر المواد الانشطارية التي تدخل في صناعة الأسلحة النووية وعدم نشر الأسلحة في الفضاء وحظر جميع أنواع الألغام.

وأشار كوفي أنان إلى أن عام 2001 كان سلبيا جدا على صعيد نزع السلاح لاسيما عند رفض الولايات المتحدة التوقيع على معاهدة الأسلحة البيولوجية وتخليها عن معاهدة الحد من انتشار الصواريخ البالستية (إيه بي إم) ورفضها إبرام معاهدة 1996 الخاصة بحظر التجارب النووية.

لكنه حدد بعض النقاط الإيجابية التي حققها المؤتمر مثل إعلان خفض الأسلحة النووية بين الولايات المتحدة وروسيا الذي يتم التفاوض عليه حاليا, وإطلاق برنامج عمل لمراقبة الأسلحة الخفيفة, والإقرار بضرورة المضي في إزالة الأسلحة العنقودية والألغام المضادة للأفراد. ومن المتوقع أن يلقي مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف شؤون نزع السلاح جون بولتن كلمة أمام المؤتمر يوم غد لعرض موقف بلاده في هذا الصدد.

ويعقد مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح ثلاث دورات سنويا، وستجرى دورات هذا العام بين 22 يناير/كانون الثاني و29 مارس/آذار وبين 13 مايو/أيار و28 يونيو/حزيران وبين 29 يوليو/تموز و13 سبتمبر/أيلول. ويتولى جميع الأعضاء الـ66 في المؤتمر الرئاسة بشكل دوري كل أربعة أسابيع.

ويمكن لكل دول الأمم المتحدة أن تصبح من أعضاء المؤتمر، كما يحق للدول غير الأعضاء في المنظمة الدولية مثل سويسرا الانضمام إلى هذا المؤتمر ويكون لها هي أيضا حق الكلام. وتتخذ جميع قرارات المؤتمر بالإجماع.

المصدر : وكالات