الرئيس الأرجنتيني يدعو شعبه إلى الشعور بالمسؤولية

إدواردو دوهالدي
حذر الرئيس الأرجنتيني إدواردو دوهالدي المواطنين الأرجنتينيين من فقدان الشعور بالمسؤولية وحس المصير المشترك في التعامل مع الأزمة التي تمر بها البلاد.

يأتي ذلك في أعقاب تجدد الاحتجاجات الشعبية في الأرجنتين على الأوضاع الاقتصادية المتردية التي بلغت حدا بات يدفع النخبة السياسية في هذا البلد للخوف عليه من الانهيار.

وقال دوهالدي في مقابلة صحفية "لقد فقدنا حس المصير المشترك ولم نعد ندافع عن قوة بلدنا"، وأضاف "في جميع البلدان الطبيعية كما في الولايات المتحدة هناك تعاضد وثيق بين السلطة السياسية وقوى الإنتاج"، بيد أن هذا الأمر غير موجود في الأرجنتين كما يقول الرئيس الأرجنتيني.

وأشار إلى "أن البلد الطبيعي هو ذلك الذي يحمي المصالح الدائمة للأمة ومستثمريه وعماله ويشجع ويعطي دفعا للإنتاج". وتساءل إن كانت شعوب الدول المجاورة مثل تشيلي والبرازيل والأورغواي والباراغواي "أكثر وطنية" من الأرجنتينيين.

وأضاف "كنت دائما أدافع عن انضمام الأرجنتين إلى عملية العولمة، ولكني حذرت من أننا على طريق التخلي عن هذا الأمر بسبب السياسات الاقتصادية السيئة".

يذكر أن نحو سبعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح وتعرضت مصارف ومؤسسات للتخريب في مواجهات وقعت الجمعة في خمس مدن أرجنتينية.

المصدر : الفرنسية