عـاجـل: مراسل الجزيرة: قصف تركي مكثف لمواقع قوات النظام السوري في بلدة النيرب ومحيط مدينة سراقب بريف إدلب

مقتل جندي ومسلحين في إقليم آتشه

مقاتلون من حركة آتشه الحرة (أرشيف)
قتل مسلحان من حركة آتشه الحرة وجندي إندونيسي وجرح اثنان آخران في أعمال العنف المستمرة في إقليم آتشه المضطرب. من ناحيته أعلن متحدث باسم الحركة قتل ستة جنود وجرح آخرين في كمين نفذه مقاتلوها مشيرا إلى أن الجيش قتل مدنيين. لكن الجيش لم يؤكد تلك الأنباء.

وجاءت أعمال العنف الأخيرة في ختام ثلاثة أيام من إضراب عام دعت إليه حركة آتشه الحرة شل الإقليم. وأكد متحدث باسم الجيش الإندونيسي مقتل مسلحين من الحركة وجرح جنديين في اشتباكات بمنطقة كيومالا قرب بيدي أمس.

من جانبها قالت حركة آتشه الحرة إن مقاتليها قتلوا ستة جنود وجرحوا عددا آخر في حين قتلت قوات الجيش مدنيين بالمنطقة في الهجوم الذي نفذه مقاتلو الحركة بعد كمين نصبوه لدورية تابعة للجيش.

وفي حادث منفصل غربي آتشه قتل جندي برصاص مقاتلي حركة آتشه الحرة. وقد بدأت وسائل المواصلات العمل وفتحت المتاجر أبوابها بعد ثلاثة أيام من الإضراب. وشهدت دعوة حركة آتشه إلى الإضراب استجابة واسعة في مدينتي باندا آتشه عاصمة الإقليم ولوكسيوماوي. وهدف الإضراب إلى الاحتجاج على وحشية رجال الشرطة في التعامل مع سكان آتشه وخطط جاكرتا لتعيين قيادة عسكرية خاصة للإقليم.

يذكر أن حكومة الرئيسة ميغاواتي سوكارنو منحت العام الماضي حكما ذاتيا واسعا لإقليم آتشه. وتصر حركة آتشه الحرة على مواصلة الكفاح المسلح الذي بدأ عام 1976من أجل إقامة دولة إسلامية مستقلة.

المصدر : الفرنسية