عـاجـل: مساعد وزير الصحة الإيراني: الأنباء عن وفاة 50 شخصا في مدينة قم بسبب فيروس كورونا عارية عن الصحة

ميغاواتي تتعهد بتحقيق السلام في إندونيسيا

ميغاواتي سوكارنو
أعربت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو عن ثقتها باستعادة الهدوء والسلام في إندونيسيا بعد سنوات من الصراعات الطائفية والانفصالية، وتعهدت مجددا بتكثيف جهودها لإعادة الاستقرار إلى الأقاليم التي تشهد هذه الصراعات ومحاربة الفساد.

جاء ذلك خلال مشاركة ميغاواتي في تجمع حاشد لحزب النضال الديمقراطي الذي تتزعمه في مدينة بالانغكاريا عاصمة إقليم كاليمنتان وسط إندونيسيا. وأشارت ميغاواتي إلى التقدم الذي حققته جهود حكومتها لاستعادة الأمن في المناطق المضطربة.

وأوضحت رئيسة إندونيسيا في كلمتها أمام التجمع أن هذه الجهود أسفرت عن توقيع اتفاق سلام بين المسلمين والمسيحيين في إقليم سولاويسي الشهر الماضي. وكانت أعمال العنف في هذا الإقليم قد أسفرت عن مقتل حوالي ألف شخص في السنوات الثلاث الماضية.

وأكدت ميغاواتي أن إصلاح النظام التشريعي في إندونيسيا والقضاء على الفساد يأتيان على قمة أولوياتها. يشار إلى أن ميغاواتي تتعرض منذ توليها الرئاسة في يوليو/تموز الماضي لانتقادات متزايدة خاصة من الأحزاب المشاركة في حكومتها الائتلافية. وتركز هذه الانتقادات على فشل ميغاواتي في إنهاء العنف والاضطرابات في بعض أقاليم البلاد إضافة إلى بطء الإصلاحات الهيكلية التي وعدت بها مما أدى لهروب عدد كبير من المستثمرين.

ورغم هذه الانتقادات استبعد المراقبون محاولة بعض الأحزاب الإطاحة بميغاواتي قبل انتهاء رئاستها في عام 2004. ويتمتع حزب النضال بأغلبية كبيرة داخل البرلمان تصل إلى ثلث المقاعد مما يضمن إفشال إي محاولة لتنحية رئيسة البلاد.

المصدر : وكالات