عـاجـل: وزارة الصحة الفلسطينية: إصابة 4 فلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي على شرقي مدينة غزة

الهند تجدد مطالبة مشرف بوقف الإرهاب عبر الحدود

باكستانيون يستمعون لخطاب مشرف في معرض للإلكترونيات

ـــــــــــــــــــــــ
الصحف الهندية الصادرة اليوم تعرب عن خيبة أملها إزاء رفض الرئيس الباكستاني تغيير موقفه المتشدد من كشمير المتنازع عليها
ـــــــــــــــــــــــ

القوات الهندية تطلق النار على الشطر الباكستاني من كشمير في الوقت الذي كان فيه مشرف يختتم خطابه الذي دعا لتفادي الحرب مع الهند
ـــــــــــــــــــــــ
قوات الأمن الباكستانية تشن حملة اعتقالات شملت المئات من أعضاء الحركات الإسلامية التي قررت إسلام آباد حظرها
ـــــــــــــــــــــــ

أشاد الرئيس الأميركي جورج بوش بالموقف الحازم ضد ما يسمى الإرهاب الذي أبداه الرئيس الباكستاني برويز مشرف في خطابة أمس. وفي أول رد فعل رسمي من الهند جددت نيودلهي مطالبتها إسلام آباد بوقف ما أسمته الإرهاب عبر الحدود. وكانت السلطات الباكستانية شنت حملة اعتقالات في صفوف الحركات الإسلامية التي أمر مشرف بحظرها.

فقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي أشاد بالموقف الحازم ضد ما أسماه الإرهاب الذي اتخذه الرئيس الباكستاني ورؤيته لباكستان بمثابة دولة حديثة وتقدمية. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر في بيان إن الرئيس بوش رحب بالقرار الذي اتخذه الرئيس مشرف للتصدي "للإرهاب والتطرف وتعهده عدم السماح لأي شخص كان باللجوء إلى الإرهاب من أجل قضيته".

وأشار فليشر في بيانه إلى أن الرئيس مشرف "رفض الإرهاب بشكل لا التباس فيه بطلبه اتخاذ إجراءات ضد أي منظمة أو مجموعة أو فرد في باكستان يكون ضالعا في الإرهاب في باكستان أو خارج حدودها"، وأضاف أن الرئيس الباكستاني أعلن بوضوح أن الحل في كشمير يرتكز على وسائل سلمية وعلى الحوار.

لال كريشنا أدفاني
أول رد فعل هندي
وفي أول رد فعل هندي على خطاب مشرف طالب وزير داخلية الهند لال كريشنا أدفاني الرئيس الباكستاني بتقديم تعهد بالقضاء على ما أسماه الإرهاب عبر الحدود، وأضاف أدفاني في تصريحات لمحطة تلفزيون هندية أن باكستان يجب أن توقف عمليات تسلل من أسماهم بالإرهابيين عبر خط الهدنة في كشمير أو الحدود الدولية لتنفيذ هجمات داخل الأراضي الهندية.

وتعلن وزارة الخارجية الهندية في وقت لاحق اليوم موقف نيودلهي الرسمي من تصريحات مشرف، لكن الصحف الهندية الصادرة اليوم أعربت عن خيبة أملها إزاء رفض الرئيس الباكستاني مشرف تغيير موقفه المتشدد من كشمير المتنازع عليها. ورحبت صحف الهند بقرار الرئيس الباكستاني شن حملة على من وصفهم بالمتشددين واعتبرته "سياسة تمثل نقطة تحول". وقال عنوان رئيسي في صحيفة تايمز أوف إنديا إن "مشرف يخيب أمل الهند ويطهر باكستان".

واعتبرت صحيفة هندوستان أن الجنرال مشرف تقدم إلى المجتمع الدولي وبصفة أساسية الولايات المتحدة بحل وسط قد تجد الهند أن من الصعب عليها قبوله، ولكن بعض المحللين قالوا إنه لابد من إعطاء مشرف وقتا لتنفيذ وعوده وإن على الهند ألا ترفض خطابه تماما.

تطورات ميدانية
وعلى الصعيد الميداني أطلقت القوات الهندية النار أمس على الشطر الباكستاني من كشمير في الوقت الذي كان فيه الرئيس الباكستاني مشرف يختتم إلقاء خطابه. وقالت الشرطة الباكستانية إن القوات الهندية أطلقت النار على عدة قرى باكستانية على امتداد خط الهدنة الفاصل بينهما في كشمير. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات. وقالت الشرطة إن إطلاق نيران الأسلحة استهدف عدة قرى في مقاطعة كوتلي بكشمير وقرية أخرى في مقاطعة بيمبر.

رجال الشرطة يغلقون أحد مقار جماعة جيش محمد بلاهور
اعتقالات في باكستان
وكان مسؤول أمني باكستاني قد أعلن في وقت سابق اعتقال حوالي 300 ناشط من خمس حركات إسلامية أمس السبت في منطقة البنجاب وسط باكستان، وكان نحو 200 آخرين من جماعتي سباه صحابة وتحريك جعفرية اعتقلوا قبل ذلك.

وأوضح مسؤول في الشرطة الباكستانية أن عمليات الاعتقال جرت طوال الليلة الماضية، وأضاف المسؤول أن قوات الأمن تلقت أمرا للحيلولة دون وقوع أي محاولة للتظاهر من قبل الأحزاب المحظورة. وجرت عمليات مشابهة في إقليم السند جنوبي باكستان، وتلقت شرطة الإقليم أوامر بإغلاق مقار الحركات الدينية المحظورة. وأوضح مسؤول أمني أن مرسوم الحكومة سيطبق ولن يسمح لأي شخص بمخالفة القانون الذي أصدره الرئيس.

خطاب مشرف
وكان مشرف قد دعا نيودلهي في خطابه أمس إلى الحوار من أجل حل مشكلة كشمير وأن يكون للشعب الكشميري حق تقرير مصيره، مشيرا إلى أن حكومته ستتخذ إجراءات مشددة ضد الجماعات التي تمارس الإرهاب على حد قوله.

وبشأن الأشخاص المطلوبين من قبل الهند قال مشرف إن بلاده لن تسلم أي باكستاني موضحا أن أي متهم يثبت تورطه سيحاكم بموجب القوانين الباكستانية. وأعلن مشرف عن حظر ثلاث منظمات باكستانية هي سباه صحابة وتحريك جعفرية وحركة نفاذ الشريعة المحمدية، بالإضافة إلى حظر جماعتين كشميريتين هما لشكر طيبة وجيش محمد.

المصدر : وكالات