مصرع إكوادوري في مظاهرات البترول

ذكرت الأنباء الواردة من كويتو أن طالبا جامعيا قتل أثناء مظاهرات سارت في مدينة كيونكا بالإكوادور أمس الجمعة احتجاجا على زيادة أسعار البترول.

فقد قالت الشرطة وجماعات طلابية إن طالبا يبلغ من العمر 17 عاما لقي مصرعه في كيونكا ثالث أكبر مدن الإكوادور والتي تبعد 310 كلم جنوبي العاصمة. واتهمت قيادات طلابية الشرطة بإطلاق النار عليه لكن الشرطة أنكرت ذلك وقالت إنها تحقق لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال رئيس الشرطة المحلية إن لديه شهودا رأوا الطلاب وهم ينبطحون أرضا بعدما أطلقت رصاصة من داخل الحرم الجامعي، مؤكدا أن الشرطة تتعامل مع الاحتجاجات من دون استخدام السلاح.

وذكرت الإذاعة المحلية أن الطالب قتل بالرصاص في مظاهرات أشعلت النار في حافلة خارج الجامعة، وأضافت أنه لم يتضح من أين انطلق الرصاص.

تجدر الإشارة إلى أن الأيام السبعة الماضية شهدت مظاهرات احتجاج عمت أنحاء الإكوادور ألقى فيها صبية وطلاب جامعيون الحجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، وتأتي المظاهرات إثر قرار الحكومة زيادة أسعار البترول في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة