كولومبيا تسلم بارون مخدرات لمحاكمته في أميركا

موظفا أمن أميركيان يقتادان أوشوا لدى وصوله إلى ميامي
وصل فابيو أوشوا أحد أكبر بارونات المخدرات في كولومبيا اليوم إلى مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأميركية بعد أن سلمته السلطات الكولومبية إلى الولايات المتحدة مساء أمس في عملية وصفت بأنها الأكبر من نوعها منذ عام 1997.

وقالت الإذاعات المحلية إن السلطات الكولومبية سلمت أوشوا (43 عاما) لمدير الوكالة الأميركية لمكافحة المخدرات في كولومبيا ليو أروغن قبل أن يتم نقله إلى طائرة أقلعت به إلى الولايات المتحدة من مطار الشرطة غرب بوغوتا.

وأوشوا متهم بانتمائه إلى شبكة تقوم بتنظيم توزيع الكوكايين الصادر من كولومبيا في الولايات المتحدة وهو مطلوب للمثول أمام محكمة فلوريدا. ويعتبر أوشوا أهم شخصية كولومبية في عالم المخدرات يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة منذ أن ألغت السلطات في بوغوتا حظرا دستوريا على تسليم الكولومبيين في عام 1997.

وقالت مارتا نيفا أوشوا شقيقة المتهم للصحفيين "ما حدث في قضية شقيقنا فابيو هو أن الحكومة فازت لكن العدالة لم تفز كما خسر جميع الكولومبيين لأن هذه كانت فرصتنا الكبيرة.. لجميع الكولومبيين للإيمان ببلادنا.. بسيادة حكومتنا لنرى أن حكومتنا سوف تحترم اتفاقا وضع أثناء حكومة الرئيس سيزار غافيريا".

ويقول مسؤولو مكافحة المخدرات في كولومبيا إن أوشوا سلم للولايات المتحدة تمهيدا لمحاكمته. وفي أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 ألقي القبض على أوشوا الذي كان ضمن شبكة كبرى لتهريب المخدرات يديرها المهرب السابق بابلو أسكوبار. ويقول ضباط إن أوشوا كان ضمن شبكة تقوم بتهريب 30 طنا من الكوكايين كل شهر، وبما قيمته مليار دولار إلى الولايات المتحدة وأوروبا.

المصدر : وكالات