مقتل 25 في اشتباكات وأعمال عنف بكشمير


لقي 25 شخصا على الأقل مصرعهم في اشتباكات وأعمال عنف متفرقة بولاية جامو وكشمير الهندية. وذكرت مصادر أمنية أن من بين القتلى 18 من المقاتلين الكشميريين. وجاء تجدد الاشتباكات إثر تبادل القصف بين القوات الهندية والباكستانية في المنطقة الحدودية بكشمير.

وأوضحت المصادر أن سبعة مقاتلين لقوا مصرعهم في اشتباك مع قوات الأمن في رازدان باس بمنطقة بارامولا على بعد 70 كلم شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير. واندلعت الاشتباكات إثر محاصرة قوات الأمن للمقاتلين في رازدان، وذكرت الشرطة الهندية أن المقاتلين رفضوا الاستسلام وبادروا بإطلاق النار.

واتهمت الشرطة المقاتلين الكشميريين بقتل خمسة من المتعاونين مع أجهزة الأمن في منطقة بارامولا أيضا. كما لقي ثلاثة من مسلحي جماعة جيش محمد الكشميرية مصرعهم في معركة استمرت أربع ساعات مع الجيش الهندي قرب الطريق الرئيسي المؤدي لبلدة باتان على بعد 30 كلم فقط شمالي سرينغار.


واندلع الاشتباك بعد أن حاصرت القوات الهندية إحدى القرى في المنطقة حيث تلقت معلومات استخباراتية عن وجود مسلحي جيش محمد فيها. وقتل ثمانية كشميريين أيضا في حملة مداهمات وتمشيط نفذتها أجهزة الأمن الهندية في مناطق أنانتنانغ وكالاروس وكبوارا بالولاية. وأكدت الشرطة الهندية مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في حملة التمشيط.

ويأتي تصاعد المواجهات إثر تبادل القوات الهندية والباكستانية القصف على طول خط الهدنة الفاصل بين البلدين في كشمير خلال اليومين الماضيين. وتتهم نيودلهي إسلام آباد بتسليح المقاتلين الكشميريين وتوفير معسكرات التدريب لهم في الأراضي الباكستانية. وتنفي باكستان هذه الاتهامات وتؤكد أنها تكتفي فقط بالدعم السياسي لمطالب المسلمين في كشمير بالانفصال عن الهند.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة