سفينة طالبي اللجوء تغادر أستراليا إلى بابوا غينيا

أحد قوارب البحرية الأسترالية استخدم في إنزال ونقل طالبي اللجوء من سفينة الشحن النرويجية
أبحرت سفينة أسترالية على متنها 433 من طالبي اللجوء غير المرغوب فيهم قاصدة بابوا غينيا الجديدة اليوم الثلاثاء بعد نزاع دبلوماسي وقانوني استمر تسعة أيام بشأن مصيرهم.

ونقل طالبو اللجوء إلى السفينة الأسترالية مانورا في وقت متأخر أمس من سفينة الشحن النرويجية تامبا التي أنقذتهم من قارب إندونيسي غرق بالمحيط الهندي في 26 أغسطس/ آب الماضي.

وكانت أستراليا رفضت بشدة استقبال لاجئي القارب في إطار موقف مناهض لما يوصف بالهجرة غير المشروعة، لكنها ساهمت في التفاوض على حل دولي من أجل نقلهم إلى بابوا غينيا الجديدة ثم جوا إلى نيوزيلندا وناورو حيث سيتم دراسة طلباتهم للجوء.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد لرويترز "السفينة مانورا أبحرت في طريقها إلى بابوا غينيا الجديدة".

واعتقلت الشرطة الأسترالية في وقت متأخر أمس أربعة إندونيسيين هم ملاحو القارب الذي أنقذ منه طالبو اللجوء. ومن المتوقع أن توجه إليهم اليوم تهم تهريب أناس.

اعتقال ملاحي القارب الإندونيسي
وكانت السلطات الأسترالية قد بدأت نقل طالبي اللجوء من على متن السفينة النرويجية إلى حاملة قوات أسترالية تابعة لسلاح البحرية، ووصف الأمين العام للأمم المتحدة الخطة الأسترالية لحل مشكلة اللاجئين بأنها مقبولة.

ويذكر أن رئيسة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ماري روبنسون قد شجبت في تصريح أدلت به على هامش أعمال مؤتمر مكافحة العنصرية في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا الطريقة التي عاملت السلطات الأسترالية بها اللاجئين غير القانونيين. وقالت إن المنظمة لا تقبل أن يبقى هؤلاء الأشخاص على متن السفينة "حتى وإن أرسلت إليهم المواد الغذائية ومواد الإغاثة".

المصدر : وكالات