روسيا استقبلت شارون وأكدت تعاونها مع إيران

بوتين في استقبال شارون بالكرملين
قال نائب وزير الطاقة الذرية الروسي يفغيني ريشتنيكوف إن روسيا تضع خططا جديدة لإيران لإقامة المزيد من المفاعلات النووية لتوليد الطاقة في مدينة بوشهر الجنوبية.

وقال ريشتنيكوف في تصريحات نقلتها وكالة إيتار تاس الروسية إن فريقا من المتخصصين الروس سيزور إيران قريبا لعرض دراسة جدوى لتجميع مزيد من المفاعلات النووية في بوشهر.

وتابع ريشتنيكوف إن بوسع إيران أن تطلب إنشاء مفاعل واحد آخر على الأقل مشيرا إلى أن المفاوضات مع طهران بشأن توقيع العقد قد تبدأ في أوائل ديسمبر/ كانون الأول القادم.

وقال ريشتنيكوف إن العمل في محطة بوشهر يسير حسب الجدول الزمني المقرر له وإن المفاعل الأول من المرجح أن يشحن في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وبدا من المؤكد أن تثير هذه التصريحات دهشة إسرائيل بعد وصول رئيس وزرائها أرييل شارون إلى موسكو مساء أمس في زيارة تردد أنه سيسعى خلالها لحمل روسيا على وقف نقل التكنولوجيا النووية لإيران، إلى جانب بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال شارون قبيل توجهه إلى موسكو في أول رحلة له إلى روسيا منذ انتخابه في فبراير/ شباط إنه سيبحث مع المسؤولين الروس ما سماه بالإرهاب الديني وأسلحة الدمار الشامل لدى إيران.

ويأمل شارون بأن يستغل زيارته لإقناع موسكو بوقف اتفاقات التعاون العسكري مع إيران وخاصة ما يتعلق بنقل الخبرات النووية والصاروخية، وهو ما اضطر طهران لإلغاء زيارة وزير دفاعها الأدميرال علي شمخاني لموسكو بسبب تزامنها مع زيارة شارون وتأجيلها لوقت لاحق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية آفي بازنر إن شارون يريد أن تبذل روسيا جهدا كبيرا لوقف نقل تقنيتها العسكرية لإيران والحيلولة دون صنع طهران قنبلة نووية وصواريخ يمكنها حمل القنبلة.

وسيلتقي شارون أيضا في زيارته التي تستمر حتى الخميس بوزير الخارجية إيغور إيفانوف ورئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوف ورئيسي مجلس البرلمان الروسي.

المصدر : رويترز