الانتفاضة وتسليح إيران محورا زيارة شارون لموسكو

شارون وبجانبه إيفانوف
يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن يحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الضغط على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لوقف الانتفاضة الشعبية التي مضي عليها أحد عشر شهرا.

ومن المقرر أن يجري شارون الذي وصل موسكو الليلة الماضية محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتناول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وقال شارون قبيل توجهه إلى موسكو في أول رحلة له إلى روسيا منذ انتخابه في فبراير/ شباط إنه سيبحث مع المسؤولين الروس ما سماه بالإرهاب الديني وأسلحة الدمار الشامل لدى إيران.

ويأمل شارون بأن يستغل زيارته وصداقته للرئيس بوتين في اقناع موسكو بوقف اتفاقات التعاون العسكري مع إيران وخاصة ما يتعلق بنقل الخبرات النووية والصاروخية، وهو ما اضطر طهران لإلغاء زيارة وزير دفاعها الأدميرال علي شمخاني لموسكو بسبب تزامنها مع زيارة شارون وتأجيلها لوقت لاحق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية آفي بازنر إن شارون يريد أن تبذل روسيا جهدا كبيرا لوقف نقل تقنيتها العسكرية لإيران والحيلولة دون صنع طهران قنبلة نووية وصواريخ يمكنها حمل القنبلة.

وسيلتقي شارون أيضا في زيارته التي تستمر حتى الخميس بوزير الخارجية إيغور إيفانوف ورئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوف ورئيسي مجلس البرلمان الروسي.

من ناحية أخرى من المقرر أن يصل وفد فلسطيني إلى العاصمة الروسية في وقت لاحق من هذا الأسبوع لإجراء مزيد من المحادثات تتعلق بالوضع في المنطقة ومناقشة نتائج زيارة شارون.

المصدر : وكالات