محاكمة المئات بتهم إثارة العنف الطائفي في نيجيريا

بدأت السلطات القضائية في نيجيريا محاكمة حوالي 270 شخصا لتورطهم في أعمال العنف الطائفي في مدينة جوس منذ أسبوعين. وقد بدأت محاكمات المتهمين أمام عدة دوائر قضائية في ولاية بلاتيو حيث تحتجز الشرطة منذ الأسبوع الماضي حوالي 300 شخص.

وذكر راديو نيجيريا الحكومي أن المعتقلين يواجهون اتهامات تتعلق بإثارة أعمال العنف بين المسلمين والمسيحيين في جوس والتي أسفرت عن مقتل 550 شخصا على الأقل وإصابة ألف وتشريد خمسين ألفا من سكان المدينة. وتشمل قائمة الاتهمات أيضا ارتكاب جرائم قتل والتآمر الجنائي والسطو المسلح وتنظيم تجمعات غير قانونية.

وفي السياق ذاته حذر بيان رسمي للمؤتمر العام لرجال الدين الكاثوليك في لاغوس من خطورة إصرار بعض الولايات على تطبيق الشريعة الإسلامية. وأوضح البيان الذي صدر بعد اجتماعات استمرت يومين أن خطط الحكومة وبعض حكام الولايات لفرض تطبيق الشريعة الإسلامية قد تشعل المزيد من أعمال العنف الطائفي.

واعتبر البيان تطبيق الشريعة الإسلامية في مجتمع متعدد الأعراق والديانات مثل نيجريا انتهاكا لحقوق الإنسان. وأشار رجال الدين المسيحي إلى أنهم سبق وحذروا الحكومة من اندلاع أعمال عنف طائفي بسبب خطط تطبيق الشريعة الإسلامية.

المصدر : وكالات