الفلبين تدرس تسليم معتقلي أبو سياف لواشنطن

عناصر من جماعة أبو سياف في جزيرة باسيلان (أرشيف)
قال مسؤول فلبيني بارز إن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي طلب استجواب معتقلين ينتمون لجماعة أبو سياف المسلحة التي تحتجز رهينتين أميركيتين بجنوب الفلبين، وقد توجه إليهم اتهامات في محاكم أميركية. ولم يستبعد المسؤول احتمال تسليم معتقلين من الجماعة لأميركا.

وأفاد مستشار الأمن القومي الفلبيني رويلو غوليز بأن طلب واشنطن استجواب أفراد جماعة أبو سياف الذين اعتقلتهم القوات الفلبينية في الآونة الأخيرة "جزء من التعاون الجاري" بين الحكومتين.

وأضاف في حديث لشبكة تلفزيون "إيه إن سي" الفلبينية "من البداية طلب مكتب التحقيقات الفدرالي استجواب أعضاء جماعة أبو سياف.. أفهم أن لديهم قانونا في الولايات المتحدة يتيح رفع قضايا ضدهم (يعني جماعة أبو سياف)".

وأوضح أن ذلك على الأرجح "هو سبب طلبهم إتاحة الفرصة لاستجوابهم من أجل رفع قضايا.. لاختطافهم مواطنين أميركيين".

وردا على سؤال عما إذا كانت الفلبين ستسلم المعتقلين لديها من جماعة أبو سياف لواشنطن أجاب المسؤول الفلبيني أن أي طلب أميركي "سيعامل.. بروح من التعاون، والأمر يتوقف على ما إذا كنا نحن أكثر حاجة لهؤلاء الأفراد في الفلبين أم لا".

وتحتجز جماعة أبو سياف زوجين أميركيين و16 فلبينيا منذ نحو أربعة أشهر في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين.

وكان مسلحون من أبو سياف قد أعلنوا أنهم قتلوا أميركيا ثالثا بعد خطفه من منتجع سياحي في 27 مايو/ آيار الماضي.

واتهم الجيش الفلبيني أبو سياف وجماعات إسلامية انفصالية أخرى بتلقي تمويل من أسامة بن لادن المتهم الرئيسي في الهجمات الأخيرة على الولايات المتحدة.

وقد ألقت القوات الفلبينية القبض على أكثر من مائة فرد، أثناء حملات عسكرية في باسيلان، يشتبه بأنهم من أعضاء جماعة أبو سياف أو أنصارها وبينهم اثنان على الأقل يعتقد أنهما من قادة الجماعة.

المصدر : رويترز