تركيا تفتح مجالها الجوي لأميركا وتدعم المعارضة الأفغانية

بولنت أجاويد
أعلنت تركيا موافقتها على طلب الولايات المتحدة استخدام مجالها الجوي وقواعدها العسكرية الجوية في إطار رد عسكري متوقع على الهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن قبل عشرة أيام، كما أعربت عن استعدادها لدعم المعارضة الأفغانية للعمل على إسقاط حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان.

وقال رئيس الوزراء بولنت أجاويد إن أنقرة تضع مجالها الجوي وقواعد العسكرية تحت تصرف طائرات النقل الأميركية متى اقتضى الأمر.

وجاء في بيان صدر عن مكتب أجاويد أن هذه الموافقة أبلغت للولايات المتحدة في رسالة وجهها رئيس الوزراء إلى الرئيس الأميركي جورج بوش أمس.

وتسمح تركيا بالفعل للطائرات الأميركية والبريطانية باستخدام قاعدة إنجرليك العسكرية في شن غارات جوية على العراق.

قاذفة أميركية تقلع من قاعدة غربي إزمير (أرشيف)
وفي السياق ذاته حث بولنت أجاويد الولايات المتحدة على دعم قوات التحالف المناوئ لحركة طالبان في أفغانستان، وأعرب في رسالته عن رغبة حكومته في تبادل معلومات استخبارية مع واشنطن عن قوات التحالف المناوئ.

وقال البيان إن تركيا ستزيد من المساعدات التي تقدمها للتحالف الشمالي وتشمل المعدات والتدريب ومساعدات أخرى.

وكان أجاويد قد حث في مقابلة تلفزيونية الولايات المتحدة على العمل على تقوية المعارضة الأفغانية للإطاحة بحركة طالبان. وأكد موقف أنقرة الرافض لإرسال قوات عسكرية إلى أفغانستان.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : وكالات