مانيلا تستأنف مباحثات السلام مع جبهة تحرير مورو

مقاتلون من جبهة تحرير مورو الإسلامية (أرشيف)

قال مسؤول حكومي بارز إن مانيلا قد تستأنف مباحثات السلام مع جبهة تحرير مورو الإسلامية في الأسبوع الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال المستشار الرئاسي لعملية السلام إدواردو إرميتا إن فريقا حكوميا يعد حاليا جدول أعمال المباحثات المقبلة التي ستركز على تهيئة جزيرة مندناو لتكون مركز الحكم الذاتي الإسلامي في البلاد.

وشدد إرميتا على أهمية أن يلتزم الطرفان بمعاهدة السلام الموقعة في السابع من أغسطس/ آب الماضي بكوالالمبور. وأضاف أن المباحثات المقبلة ستناقش تشكيل فريق مراقبة من منظمة المؤتمر الإسلامي للتحقيق في أي عملية انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين.

وتعيش الفلبين في الوقت الراهن حالة من الإنذار الأمني بسبب الهجمات الأميركية المحتملة على ما يعتقد أنه معسكرات تنظيم القاعدة في أفغانستان حيث يقيم أسامة بن لادن، والذي تحمله واشنطن مسؤولية شن الهجمات الأخيرة.

يذكر أن الحكومة الفلبينية وقعت اتفاق سلام آخر مع جبهة تحرير مورو الوطنية. بيد أنها ترفض التفاوض مع جماعة أبو سياف الإسلامية التي تحتجز 16 رهينة فلبينية ومواطنين أميركيين منذ مايو/ أيار الماضي جنوبي الفلبين.

المصدر : رويترز