الأمطار والأعاصير تقتل 88 شخصا في الصين وتايوان

عمال إنقاذ يسعفون أحد ضحايا إعصار ناري

أودت الأمطار الغزيرة والأعاصير التي ضربت الصين وتايوان بحياة 88 شخصا على الأقل وتسببت في فقدان 28 آخرين. وحاصرت مياه الفيضانات الناجمة عن الأمطار قرابة 1300 شخص معظمهم في وضع خطر.

وقالت مصادر صحفية صينية إن الأمطار الغزيرة التي هطلت على ولاية سيشوان أدت إلى مصرع سبعة أشخاص على الأقل, في حين اعتبر تسعة في عداد المفقودين. وأضافت المصادر أن مناسيب المياه ارتفعت إلى مستويات عالية بسبب الأمطار التي هطلت بصورة مستمر خلال اليومين الماضيين. كما تسببت الأمطار بقطع التيار الكهربائي لتضرر محطات التوليد.

ناري غادر تايوان
من جانب آخر غادر إعصار ناري الذي ضرب أجزاء واسعة من جزيرة تايوان مخلفا وراءه 81 قتيلا, كما اعتبر 19 آخرين في عداد المفقودين. وقد أحدث الإعصار دمارا واسعا في أجزاء متفرقة من العاصمة تايبيه وبعض المدن المجاورة.

وقد لقي معظم القتلى مصرعهم إما بواسطة انجرافهم في مياه الفيضانات الناجمة عن الإعصار, أو بالانهيارات الأرضية. وقال عمدة مدينة تايبيه إن أعمال التنظيف وفتح الطرقات وإعادة العمل لنظام القطارات الداخلية سيستغرق عدة أشهر.

كما أدى الإعصار إلى إغلاق نحو 4100 مبنى تجاري مما تسبب في شل 80% من الحركة الاقتصادية في البلاد. وقد قدرت الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الإعصار بحوالي عشرة مليارات دولار. ولاتزال العديد من المدارس مغلقة بسبب الدمار الواسع الذي لحق بها.

وأدى مرور إعصار ناري وما سببه من أمطار غزيرة إلى حدوث خلل في الاتصالات البرية والجوية في الجزيرة، بينما تعطلت وسائل النقل العامة في تايبيه.

المصدر : وكالات