عـاجـل: كالامار وكاي: ولي العهد السعودي وجيف بيزوس تبادلا أرقام هواتفهما قبل شهر من قرصنة هاتف بيزوس مايو 2018

أوروبا تقر إجراءات جماعية لمكافحة الإرهاب

حطام مركز التجارة العالمي بنيويورك (أرشيف)
أقر وزراء العدل والداخلية لدول الاتحاد الأوروبي مجموعة إجراءات لتطوير وسائل مكافحة الإرهاب، في هذه الأثناء أعلنت إيطاليا أنها قررت نشر ثمانية آلاف رجل أمن لضمان حماية اجتماع وزراء دفاع حلف الأطلسي نهاية الشهر الجاري بنابولي.

فقد وافق وزراء العدل والداخلية في دول الاتحاد الأوروبي اليوم على مجموعة إجراءات لتطوير أسلوب مكافحة الإرهاب بصورة ملموسة وذلك عبر التزامهم خصوصا بالبدء بتطبيق "مذكرة توقيف أوروبية" في أسرع وقت ممكن.

وتبنى الوزراء الأوروبيون من جهة أخرى مجموعة من الإجراءات التطبيقية الهادفة إلى تعزيز فعالية تحرك الاتحاد الأوروبي "في مواجهة التهديد الإرهابي والتعاون مع الولايات المتحدة". وقرر وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الأوروبي أيضا إنشاء جهاز أوروبي -للتعاون بين أجهزة الشرطة- وفريقا من الاختصاصيين في مكافحة الإرهاب يكلف بجمع وتحليل كل المعلومات المفيدة.

وأعلن وزير الداخلية البلجيكي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد أنطوان دوكين للصحفيين أن الاجتماع الاستثنائي للوزراء الأوروبيين أكد عزم الاتحاد الأوروبي على أن يتخذ في الحال "الإجراءات الضرورية التي توفر للأوروبيين أعلى درجات الأمن وتحول دون وقوع الاعتداءات وتحارب الإرهاب بأكبر قدر ممكن من الفعالية.

من جهتها أطلعت الولايات المتحدة حلفاءها في حلف شمال الأطلسي على ما وصلت إليه التحقيقات في الهجمات التي استهدفت نيويورك وواشنطن لكنها لم تطلب مساعدة في هذه المرحلة.

آرميتاغ (يسار) مع نائب وزير الخارجية الروسي
وتوجه نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاغ من موسكو إلى بروكسل ليقدم تقريرا لمجلس سفراء الحلف عن الجهود الأميركية لبناء تحالف عالمي لشن ما وصفه الرئيس جورج بوش بأنه حرب متواصلة ضد الإرهاب.

ووجه أرميتاغ الشكر للحلفاء لأنهم وضعوا بندا خاصا بالدفاع المشترك في معاهدة تأسيس حلف الأطلسي موضع التنفيذ بشكل حاسم. وأعلن الحلف أنه إذا كانت الهجمات منظمة من الخارج فإنه سيعتبرها هجوما على الحلفاء جميعا.

وقال مسؤول أميركي إن وزراء دفاع دول الحلف سيجرون مناقشة كاملة للعواقب الدبلوماسية والعسكرية للهجمات عندما يجتمعون في نابولي الأربعاء القادم.

جورج روبرتسون
وشدد الأمين العام للحلف جورج روبرتسون على تأييد الحلفاء للأسلوب الأميركي، وقال "كل الحلفاء في حلف الأطلسي مصممون على المساهمة بشكل جماعي والتعاون مع أعضاء آخرين في المجتمع الدولي في هذا القتال الذي ربما يكون قتالا طويلا ضد الإرهاب".

في هذه الأثناء قررت الحكومة الإيطالية نشر ثمانية آلاف رجل لضمان حماية اجتماع وزراء دفاع حلف الأطلسي الذي سيعقد يومي 26 و27 من الشهر الجاري بنابولي.

وقالت صحيفة ألمانية إنه سيتم نشر حوالي 3500 شرطي و4500 من رجال الدرك وحرس الجمارك لحماية الاجتماع، في حين سيتولى عدد غير محدد من العسكريين مراقبة المجال الجوي والبحري، كما سيتمركز قناصون على أسطح بنايات وسط المدينة وفي محيط الأكاديمية العسكرية ببوزولي في ضواحي نابولي حيث سيعقد الاجتماع.

وأعلنت الشركة التي تدير مطار نابولي أمس أنه سيتم إغلاق المطار بين يومي 25 و27 سبتمبر/ أيلول الجاري مثلما تم خلال قمة مجموعة الثماني التي انعقدت بجنوا في يوليو/ تموز الماضي.

المصدر : وكالات